"أوبل إنسيغنيا".. سفيرة الصانع الألماني سنة 2014

الأربعاء 2013/12/04
السيارة مطروحة بأربعة محركات جديدة

برلين ـ بعد الأداء الباهت لطراز أوبل فيكترا وسط منافسيه، يقدم الصانع الألماني أوبل إنسيغنيا لتصحيح كثير من موروثات فيكترا، بل وكانت سبباً رئيسياً لبقاء شركة أوبل تحت سيطرة مجموعة جنرال موتورز.

وتعمل أوبل لدفع مبيعاتها القوية، والبقاء وسط متنافسين أقوياء للغاية من خلال الطراز الجديد، حيث تتفوق إنسيغنيا على منافسيها باعتبارها صفقة مُربحة نظراً لأنها تتواجد في الأسواق بأسعار مغرية.

وجاءت إنسيغنيا بتغيرات تصميمية محدودة ولكنها واضحة، فقد تم تغير تصميم المصابيح الأمامية تماماً، مع تغيرات في شبكة التهوية الأمامية، والمصد الأمامي، أما في الخلف، فقد استلهمت إنسيغنيا 2014 بعض تفاصيل طراز كاسكادا القابلة للكشف، وهي تفاصيل تتسم بالأناقة بشكل بارز.

وشهدت مقصورة السيارة تغيرات كبيرة، حيث تم تغير تصميم الكونسول الوسطي، مع تبسيط الأمور على قائد السيارة بتقليل عدد الأزرار بشكل واضح، وتم تزويد السيارة بلوحة عدادات وعجلة قيادة جديتين، مع خيار توفير شاشة عالية الدقة بقياس 8 بوصات تعمل باللمس للنظام الترفيهي.

كما أضافت أوبل بعض أنظمة الآمان الفعالة، وارتقت بمستوى جودة الخدمات، ودقة التصنيع، لتنافس بقوة الآن على قمة مبيعات فئتها.

وأضافت الشركة أربعة محركات جديدة لتكون هي مصدر قوة إنسيغنيا 2014، المحرك الأقوى سيكون رباعي الاسطوانات بسعة 2.0 لتر بقوة 250 حصان بفضل دعمه بشاحن توربيني، كما سيدخل المحرك الجديد سعة 1.6 لتر بقوة 170 حصانا أيضاً إلى قائمة الخيارات.

كما قامت الشركة بتعديلات هندسية في هيكل السيارة، كما دعم الشاسيه بعدد من التغيرات، وهو الأمر الذي رفع قدرة قائد السيارة على التحكم بها، كما أضاف مزيداً من الراحة والنعومة في الوقت ذاته للسيارة.

هذا وستنطلق السيارة في الحادي والعشرين من هذا الشهر في السوق الألماني، بنمطي السيدان، وسبورت تورر، مع سعر يبدأ من 24.325 يورو.

17