أوتوغراف خاص من الجمارك المصرية لبراين أدامز

زيارة مغني الروك الكندي بريان أدامز إلى مصر خلال هذا الأسبوع لن ينساها أبدا بسبب “ختم تاريخي” بتوقيع موظفي الجمارك في مطار القاهرة الدولي على غيتاره النادر.
السبت 2016/03/12
خربشات الجمارك المصرية على غيثار أدامز النادر

القاهرة- وجه الفنان العالمي برايان أدامز، رسالة شكر لجمهوره المصري على دعمه له في أزمة تعرض غيتاره النادر للتشويه بعد أن قام موظفو الجمارك بمطار القاهرة بالكتابة عليه.

وعرض أدامز، الذي قدم حفلا ناجحا في الثامن من الشهر الحالي في منطقة أهرامات الجيزة، صورة لغيتاره الذي يعود إلى منتصف القرن الماضي، على فيسبوك وإنستغرام. ويظهر في الصورة وجود عبارات عربية غير مفهومة خطت بقلم أخضر. وكتب تعليقا على الصورة “تلقيت رسم غرافيتي من سلطات جمارك المطار على غيتاري مارتن D-18”.

وتجاوز عدد إعادة مشاركة الصورة التي نشرها المغني الكندي 14 ألف مشاركة من متابعي صفحته، وحرص المصريون على مواساة المغني والشد من أزره، بتعليقات ساخرة من تصرفات الموظفين في المطار، حيث كتب أحد المصريين تعليقا على صورة الغيتار “هو انت فاكر أن دخولك أو خروجك بالساهل، ضروري لازم تاخد حاجة للذكرى”، فيما علق آخر “يا مؤمن.. براين أدامز الذي يمضي أوتوغرافات العالم كلها المصريون هم إلي مضوله”.

وشكر أدامز المصريين الذين تعاطفوا معه مؤكدا أنه سيقوم بإصلاح الغيتار، قائلا “أشعر بالاستياء من ختم غيتاري التاريخي من قبل موظفي الجمارك بمطار القاهرة، لكن لا بأس فالأمر قابل للإصلاح”.

برايان أدامز: الأمر يمكن معالجته

وقال مغني الروك على فيسبوك، للمصريين “أشكر كل من عبر عن استيائه.. وأقدر مشاعركم، لكن لا داعي لكل هذا الغضب فالأمر يمكن معالجته”. وأكد أنه لم يتلق أي اعتذار من جانب الجمارك على تشويه آلته الموسيقية.

في المقابل قال مسؤول في الجمارك إن أرقاما تسلسلية توضع عادة على الآلات الموسيقية، ولكنها توضع على شرائط لاصقة وليس على الآلات نفسها، وأشار إلى احتمال ألا يكون عناصره هم المسؤولين عن ذلك.

وقال مصدر بمطار القاهرة الدولي، تعليقا على الحادثة، إن “تلك الإجراءات تخضع لشركة الشحن التي تعامل معها الموسيقار أو المتعهد الخاص به، وليست للمطار أي علاقة بتلك الواقعة”.

وأوضح المصدر أن هذا الإجراء هو من مسؤولية الشركة التي قامت بشحن الغيتار لأنه يدخل إلى البلاد بصورة مؤقتة ولابد أن يخرج معه حال سفره مرة أخرى.

ولا تعد حادثة مطار القاهرة مع أدامز الأولى من نوعها حيث سبق وأن نشر المغني العام الماضي صورة لغيتاره على تويتر طالب من خلالها توضيحا من موظفي الخطوط الكندية بعد أن كتبوا عليه بالحبر الأسود. وكان أدامز قد نشر صورة قبل وصوله إلى مطار القاهرة الدولي وهو على متن الطائرة لمنطقة عشوائية وعلق عليها “القاهرة من الجو”.

كما نشر العديد من الصور الأخرى توثق زيارته للأهرامات وأبو الهول، بالإضافة إلى مقطع فيديو لكلاب صغيرة بلا مأوى تقتات من القمامة قرب الأهرامات بمنطقة الجيزة.

ورغم الحادثة عبر المغني البالغ من العمر 57 عاما عن حبه لمصر وكتب “أريدكم جميعا أن تعلموا أني أحب بلدكم جدا، وأني، وفرقتي، سعدنا بزيارتها وشعرنا كأننا في وطننا. بالطبع تصرف موظفي المطار كان مزعجا، لكن على الرغم من ذلك أحب أن أعبر لكم عن حبي الكبير لبلدكم، وفي انتظار دعوة لاحقة لي ولأسرتي بزيارة بلدكم لكن دون علامات خضراء أرجوكم”، في إشارة إلى اللون الذي استخدمه موظفو المطار في الكتابة على آلته الموسيقية.

24