أوجلان ينتقد إهانة العلم التركي

الأربعاء 2014/06/18
اوجلان يرفض المساس بالقيم الوطنية

أنقرة – ذكرت وسائل إعلام تركية نقلا عن وفد حزب الشعوب الديمقراطية، أمس الأول، أن عبد الله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني انتقد إهانة العلم التركي من قبل أحد المتظاهرين الملثمين شرق تركيا.

ووصف الزعيم الكردي المعتقل في سجن إمرلي في بحر مرمرة منذ سنة 1999 ذلك الأمر بـ “العمل التخريبي”.

وقال أوجلان خلال زيارة أجراها وفد عن حزب الشعوب ديمقراطية المنبثق عن حزب العمال الكردستاني إن “إنزال العلم عمل تخريبي وعلى الطرفين إكمال التحقيقات الجادة في هذا الشأن وإعلان نتائج التحقيقات أمام الرأي العام”.

وأضاف أن حزبه لم يكن لديه أي إشكال مع أي علم أو مع أية قيم وطنية ولم يكن لهم إلى هذا اليوم أي حادث شائن من هذا النوع، على حد تعبيره.

وتأتي تصريحات الزعيم الكردي على خلفية تعمد أحد المحتجين إنزال العلم التركي خلال مظاهرة للأكراد في بلدة ليجة التابعة لولاية ديار بكر ذات الأغلبية الكردية، عقب مصرع ناشطين اثنين في احتجاجات ضد إنشاء مخفر أمني، الأسبوع الماضي.

وتشهد المناطق الشرقية من تركيا في الأسابيع الأخيرة حراكا شعبيا غير مسبوق من حزب العمال الكردستاني (بي.كي.كي) ضد الحكومة التركية بزعامة رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء.

في المقابل، اعتبرت أنقرة ذلك خرقا للهدنة التي استمرت لأكثر من عام مع الحزب الذي تصنفه منظمة إرهابية، في حين عبر ناشطون أكراد عن خيبة أملهم تجاه عدم تفعيل عملية السلام من أجل إطلاق سراح الزعيم الكردي أوجلان المعتقل منذ 15 عاما.

وكانت محكمة تركية قد حكمت بالإعدام على أوجلان ثم خفض هذا الحكم إلى المؤبد بعد إلغاء أحكام الإعدام في تركيا كأحد متطلبات الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

والجدير بالإشارة أن الزعيم الكردي المعارض اعتقل في 15 فبراير 1999 بكينيا في عملية مشتركة بين قوات وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ووكالة الاستخبارات الوطنية التركية والموساد الإسرائيلي وتم نقله بعدها جوا إلى تركيا للمحاكمة بطائرة خاصة.

12