أوروبا تتبنى تدابير تحسبا لفشل بريكست

المفوضية الأوروبية تتبنى سلسلة إجراءات في حال غياب اتفاق بشأن بريكست.
الخميس 2018/12/20
الغموض سيد الموقف بشأن بريكست

لندن - أعلنت المفوضية الأوروبية الأربعاء أنها تبنّت إجراءات تتعلق خاصة بقطاعات الخدمات المالية والنقل الجوي والجمارك، لتخفيف تداعيات غياب الاتفاق مع لندن بشأن بريكست.

وقبل نحو مئة يوم من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المقرّر في 29 مارس 2019، اعتبرت المفوضية في بيان “تبنّي هذه التدابير اليوم” أمراً “ضروريا وملحّا” بهدف الحدّ من “الأضرار الكبيرة” التي قد يتسبب بها احتمال غياب اتفاق.

وكشف نائب رئيس المفوضية الأوروبية، فالديس دومبروفسكيس أن المفوضية قدّمت 14 اقتراحا للاستعداد لاحتمال مغادرة بريطانيا التكتل دون التوصل لاتفاق انتقالي.

ويصف دومبروفسكيس الاقتراحات في مجالات من بينها الخدمات المالية والنقل الجوي والجمارك وسياسة المناخ بأنها “تدريب على الحدّ من الضرر”، بينما أشار إلى أنه لا يمكنهم “تكرار” فوائد اتفاق الخروج من الاتحاد الذي تمّ إبرامه مع بروكسل أو اتفاق العضوية معه.

وفي حال عدم التوصل لاتفاق، يتعيّن أن تتخذ الدول الأعضاء بالاتحاد إجراءات لضمان أن المواطنين البريطانيين الذين يعيشون في الدول الأعضاء “سيستمرون في أن يتم النظر إليهم على أنهم مقيمون قانونيون”.

والثلاثاء، وافقت الحكومة البريطانية على تسريع التحضيرات تحسبا لاحتمال خروج لندن من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، في حين تسعى رئيسة الوزراء تيريزا ماي إلى إقناع النواب البريطانيين بدعم اتفاق الانفصال الذي أبرمته مع بروكسل في نوفمبر الماضي بعد مفاوضات شاقة.

ويبدو أن فرضية بريكست دون اتفاق والتي تتخوّف منها أوساط الأعمال، تأخذ بعدا متزايدا فيما تواجه رئيسة الحكومة المحافظة صعوبات في إقناع النواب باتفاق الانفصال.

وقد أرجأت ماي في اللحظة الأخيرة تصويتا على نص الاتفاق كان مرتقبا في 11 ديسمبر في مواجهة خطر أن يرفضه البرلمانيون البريطانيون المؤيدون لبريكست.

5