أوروبا تتجاهل تهديدات لندن بشأن قواعد الهجرة

الاثنين 2014/01/13
بروكسل ترفض إعادة التفاوض بشأن مبدأ حرية التنقل

لندن- صعدت بروكسل لهجتها في الرد على محاولات المملكة المتحدة كبح الهجرة في داخل الاتحاد الأوروبي، حيث أعلن قادة البرلمان الأوروبي أن القواعد المنظمة لحرية التنقل غير قابلة للمناقشة بشكل كامل، وأوضحوا أنه سيتم منع محاولات تغيير تلك القواعد، وفقا لتقرير إخباري صدر أمس.

وقال رئيس البرلمان الأوروبي مارتين شولتس إنه على الرغم من أنه يأخذ مطالب المملكة المتحدة بإجراء إصلاح للاتحاد الأوروبي “بكل جدية ” فإنه لا يوجد مجال لأن يوافق البرلمان على إعادة فتح النقاش بشأن القواعد المنظمة لحرية التنقل.

وبحسب صحيفة الغارديان البريطانية في عددها الصادر أمس فإن الرد الأوروبي الحاسم جاء ردا على دعوات ساسة بريطانيين بنقض معاهدات الاتحاد الأوروبي وإعادة صياغة أحد مبادئه التأسيسية.

وقال شولتس، الذي ينتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني، إنه يرغب في رؤية خطط رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون من أجل إصلاح الاتحاد الأوروبي، كما أنه يرغب في أن تظل بريطانيا ضمن الاتحاد الأوروبي لتشكيل سياسته في كل شيء من تغير المناخ إلى السوق الموحدة وسياسة التنمية.

وأضاف شولتس أنه “نظرا لأن النقاش بشأن حرية التنقل، والذي لا يحدث فقط في المملكة المتحدة، بل في العديد من الدول الأعضاء، فإن مبدأ حرية تنقل الأشخاص ظل من بين أعظم النجاحات التي حققها الاتحاد الأوروبي، وهو مبدأ أساسى وغير خاضع للنقاش بعد الآن، وبدرجة تزيد على رفض إعادة التفاوض بشأن مبدأ حرية نقل البضائع أو الخدمات أو رأس المال”. وشدد على أن تغييرا كهذا في معاهدة الاتحاد الأوربي “يحتاج لدعم كامل ومصادقة كل الدول الأعضاء”.

10