أوروبا تدعم أفغانستان بأكثر من مليار يورو

الخميس 2016/10/06
تعهدات أوروبية لمواجهة الظروف الأمنية المعقدة في أفغانستان

بروكسل - تعهد الاتحاد الأوروبي بتقديم دعم سخي لأفغانستان بالملايين من الدولارات لمواجهة الظروف السيئة التي تمر بها البلاد وخاصة على المستوى الأمني، خلال اليوم الثاني لمؤتمر دولي للمانحين في بروكسل.

وقالت فيديريكا موغيريني منسقة السياسة الخارجية الأوروبية في الاتحاد، الأربعاء، إن “الاتحاد الأوروبي تعهد بتقديم 1.2 مليار يورو (1.34 مليار دولار) لأفغانستان”، مطالبة الدول بتقديم كل ما يلزم لكابول.

ويتوقع أن ترتفع قيمة تعهدات الاتحاد الأوروبي حيث من المتوقع أن تقدم ألمانيا بمفردها 1.7 مليار يورو من أجل التنمية وإعادة الإعمار في أفغانستان خلال الأربعة أعوام المقبلة.

وأكدت موغيريني أنه لا توجد “صلة ” بين التعهدات المالية للاتحاد الأوروبي لأفغانستان والتزام كابول لاستعادة مهاجرين من الكتلة الأوروبية، بحسب الاتفاق الذي تم التوصل إليه منذ أيام قليلة.

ولكن رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك قال “نتوقع أن تقوم الدول باستعادة المهاجرين لأسباب اقتصادية” غير النظاميين، مشيدا بدور الحكومة الأفغانية في هذا الإطار.

وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن بلاده “سوف تقدم مساعدة مدنية بمعدل قريب للغاية من المستوى الحالي” حتى عام 2020.

وطالب على وجه خاص كلا من روسيا والصين وباكستان والهند وإيران بتأدية دورها، مشيرا إلى أن هذه الدول تلعب دورا خاصا، ليس فقط على الصعيد الاقتصادي، ولكن أيضا في ما يتعلق بالتوصل إلى اتفاق سلام بين أفغانستان وحركة طالبان.

وهيمن على المؤتمر، الذي بدأ، الثلاثاء، هجوم طالبان على مدينة قندوز بشمال أفغانستان. وقد تراجعت القوات الأمنية الأفغانية، الأربعاء، في اليوم الثالث للاشتباكات.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في المؤتمر “مازال الصراع يمثل العائق الأكبر أمام المستقبل المزدهر الذي يستحقه شعب أفغانستان”.

وقال الرئيس الأفغاني أشرف غني إن “التهديد الإرهابي من المرجح أن يستمر على المدى المتوسط”، في حين أشار إلى أن الفقر يمثل التحدي الأكبر للمنطقة.

وأضاف أن “39 بالمئة من شعبنا يعيش بأقل من 1.35 دولار يوميا..هذا يعني تناوله لوجبتين يوميا وهذا الوضع يخفض احتمالية التحاق أطفاله بالمدارس”.

5