أوروبا توصد الباب أمام دخول الأتراك إلى الاتحاد دون تأشيرات

الجمعة 2016/04/29
المفوضية الأوروبية تدعو تركيا إلى الالتزام بمعاييرها

بروكسل- سدت المفوضية الأوروبية الطريق أمام دخول المواطنين الأتراك بحرية إلى دول الاتحاد الأوروبي، في إطار صفقة اللاجئين التي أبرمها زعماء التكتل مع أنقرة قبل أسابيع لكبح تدفق المهاجرين.

وقال فرانس تيمرمانز، نائب رئيس المفوضية الأوروبية، الخميس، إن “المفوضية لن تخفف من معاييرها المتعلقة بالسماح بدخول الأتراك إلى الاتحاد دون تأشيرات خلال الأسابيع المقبلة”.

وأضاف أمام البرلمان الأوروبي “لن نلتف حول هذه المعايير”، مشيرا إلى أن 72 معيارا يجب أن تلتزم بها تركيا إذا أرادت السماح لمواطنيها بالسفر إلى دول التكتل دون الحصول على تأشيرة مسبقة. وتابع “العبء على تركيا.. وتقول إنه بإمكانها القيام بذلك”. ومن المقرر أن تتخذ المفوضية قرارا، الأربعاء المقبل، حول ما إذا كانت ستوصي الدول الأعضاء بإعفاء تركيا في نهاية يونيو من تأشيرات الدخول.

وتعد هذه النقطة التي جاءت بموجب اتفاق توصلت إليه أنقرة مع الاتحاد الأوروبي في مارس الماضي، والذي ينص أيضا على استعادة تركيا للاجئين والمهاجرين الذين يصلون إلى الجزر اليونانية من شواطئها مثار جدل بين الطرفين.

وأشار تيمرمانز إلى قلق أثاره أعضاء البرلمان الأوروبي خلال الجلسة إزاء حرية الإعلام وحقوق الإنسان في تركيا، ولكنه أكد أن فتح المزيد من المناقشات بخصوص انضمام تركيا إلى الاتحاد سيكون وسيلة لجذبها وإقناعها بتغيير مسارها.

وعلقت تركيا على لسان فولكان بوزقر وزير شؤون الاتحاد الأوروبي على هذا الموقف بأن العملية التشريعية اللازمة لتلبية معايير الاتحاد لإعفاء الأتراك من تأشيرة الدخول إلى دوله ستستكمل بحلول الاثنين، وفقا لمحطة “إن.تي.في” التلفزيونية. وكان وزير الخارجية الهولندي السابق برنارد بوت قال مؤخرا إنه “إذا أرادت (تركيا) الاقتراب من الاتحاد، فلتثبت قدرتها على ذلك”.

5