أوروبا سترفع العقوبات الإيرانية

الجمعة 2014/01/17
إيران تنتظر التأكيد لبداية تطبيق الاتفاق

بروكسل- أعلنت مصادر اوروبية أمس أن الاتحاد الاوروبي سيرفع في 20 يناير سلسلة من العقوبات الاقتصادية بحق ايران حالما يتأكد من دخول الاتفاق حول البرنامج النووي الايراني حيز التنفيذ.

وأوضحت المصادر انه حال حصول الوكالة الدولية للطاقة الذرية على تأكيد لبداية تطبيق هذا الاتفاق مع ايران وهو ما يتوقع قبيل ظهر الاثنين “سيقوم الاتحاد الاوروبي بالإجراء القانوني” ويرفع كما هو مقرر سلسة العقوبات “وسينفذ القرار في اليوم ذاته”.

وكانت طهران وواشنطن أعلنتا الأحد أن الاتفاق المرحلي حول البرنامج النووي الايراني الذي يحد من تخصيب اليورانيوم من قبل ايران في مقابل رفع عقوبات عليها يبدأ في 20 يناير.

وبموجب الاتفاق سيتم الغاء سلسلة من العقوبات الاوروبية تتعلق خصوصا بالنقل وتامين الصادرات الايرانية من النفط الخام وتوريد منتجات بتروكيمياوية ايرانية وذلك لمدة ستة اشهر اي حتى 20 يوليو 2014.

وأضافت هذه المصادر ان الاتفاقات المحتملة التي يوقعها مستثمرون اوروبيون “يجب تنفيذها خلال هذه الفترة” و”لن تكون هناك فترة سماح” إلا اذا توصلت ايران والمجتمع الدولي خلال تلك الفترة الى تفاهم على تمديد العمل بالاتفاق او توسيعه.

وأكدت المصادر انه “من مصلحة الجميع ان يبدأ تنفيذ الاتفاق الاثنين… خصوصا أن الامر يتعلق بمرحلة أولى” باتجاه اتفاق شامل، معتبرين انه من غير المرجح أن تتراجع ايران عنه في آخر لحظة.

وبحسب المصادر ذاتها فان الاتحاد الاوروبي يقوم بتقديرات “متحفظة نسبيا” للمكاسب الاقتصادية التي ستحصل عليها ايران من هذا الاختراق في الازمة. وتشير ارقام تروج في الاسواق المالية العالمية الى مكاسب تتراوح بين 20 و40 مليار دولار.

في هذه الأثناء قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن بلاده تتوقع أن يخفض زملاؤها في منظمة أوبك الانتاج ويفسحوا المجال أمام زيادة الامدادات النفطية من طهران عندما يتم رفع العقوبات الغربية. وبسبب العقوبات خسرت إيران حصتها من السوق في اوبك لصالح السعودية والعراق بشكل اساسي.

10