أوروغواي تنهي حلم السعودية في مونديال الشباب

الخميس 2017/06/01
عبور سهل

سوون (كوريا الجنوبية)- أطاح منتخب أوروغواي بنظيره السعودي من ثمن نهائي كأس العالم للشباب تحت 20 عاما المقام حاليا بكوريا الجنوبية. وتأهل المنتخب الأوروغواياني لمواجهة البرتغال بربع نهائي المونديال، بالتغلب على السعودية بهدف دون رد.

وأحرز هدف اللقاء الوحيد دييغو دي لاكروز من ضربة جزاء في الدقيقة 50 من زمن المباراة. وفشل المنتخب السعودي في تحقيق إنجاز أكبر من الوصول لثمن النهائي ليكرر توديع المونديال من هذا الدور للمرة الثانية بعد مونديال كولومبيا 2011، فيما يعد هذا هو التأهل التاسع في تاريخ أوروغواي لربع نهائي مونديال الشباب.

وتعد الأرجنتين أكثر المنتخبات فوزا بمونديال الشباب بإجمالي 6 ألقاب، وتحمل صربيا لقب النسخة الأخيرة، وتقام البطولة مرة كل عامين. كانت السعودية الدولة العربية الوحيدة المشاركة في النهايات، قد تأهلت إلى ثمن النهائي بحلولها ثالثة في المجموعة السادسة مع أربع نقاط بالتساوي مع السنغال الثانية، وبفارق نقطة عن الولايات المتحدة المتصدرة.

وشاركت السعودية، وصيفة بطلة آسيا العام الماضي، في النهائيات 8 مرات أعوام 1985 و1987 و1989 على أرضها و1993 و1999 و2003 و2011 في كولومبيا عندما بلغت دور الـ16 لأول مرة وخرجت بثلاثية أمام البرازيل التي توجت بلقبها الخامس.

سعد الشهري: جئنا إلى كأس العالم كي نحدد الفوارق مع المنتخبات الكبرى. أنا فخور جدا

وقال مدرب السعودية سعد الشهري “لا بد أن تلعب مباريات كهذه على جزئيات صغيرة. لقد قدمنا مباراة جيدة وأدى اللاعبون المطلوب منهم، لكن كنا بحاجة للتركيز هجوميا”. وتابع “جئنا إلى كأس العالم كي نحدد الفوارق مع المنتخبات الكبرى، وعما إذا يمكن أن تتلاشى، وهذا ما حدث. أنا فخور بما قدمه اللاعبون”.

ومن جهته، قال اللاعب عبدالرحمن اليامي “حاولنا التسجيل في المباراة لكننا فشلنا… أعتقد أن كلمة السر في المنتخب هي المدرب سعد الشهري”. وبعد اللقاء غرد موقع الاتحاد السعودي على تويتر “شكرا أبطالنا.. القادم أفضل إن شاء الله”.

وكانت فنزويلا تأهلت الثلاثاء إلى ربع النهائي بفوزها على اليابان وصيفة 1999 بهدف وحيد بعد التمديد، وأقصت البرتغال بطلة 1989 و1991 كوريا الجنوبية المضيفة 3-1. ويختتم دور الـ16 الخميس بمباريات المكسيك وصيفة النسخة الأولى في 1977 مع السنغال رابعة 2015 وفرنسا بطلة 2013 مع إيطاليا والولايات المتحدة مع نيوزيلندا.

وتغيب صربيا حاملة اللقب والبرازيل صاحبة المركز الثاني على لائحة المنتخبات الأكثر تتويجا برصيد 5 ألقاب (حلت وصيفة 4 مرات)، علما انها المرة الخامسة على التوالي التي يغيب فيها المنتخب البطل عن البطولة (الأرجنتين وغانا والبرازيل وفرنسا وصربيا). وتملك قطر أفضل مسيرة خليجية في بطولة كأس العالم تحت 20 عاما، إذ تأهل العنابي إلى نهائي نسخة 1981، قبل أن يخسر برباعية نظيفة في النهائي من ألمانيا.

ويعد العراق صاحب المركز الثاني من ضمن المنتخبات الخليجية في هذه الفئة السنية، حيث احتل العراقيون المركز الرابع في نسخة 2013. ويعتبر المنتخب الإماراتي صاحب ثالث أفضل مسيرة خليجية في بطولة كأس العالم تحت 20 عاما، حيث تأهل الإماراتيون إلى ربع النهائي مرتين قبل أن يودعوا المنافسات.

المرة الأولى كانت في نسخة 2003، التي استضافها البلد الخليجي ذاته، عندما تأهل “الأبيض” الصغير كأحد أفضل “الثوالث”، عن المجموعة الأولى، خلف بوركينا فاسو وسلوفاكيا. أما المرة الثانية، فكانت في نسخة 2009، التي استضافتها مصر وتأهلت فيها الإمارات لدور الـ16، بعد احتلالها وصافة المجموعة السادسة بـ4 نقاط.

22