أوزين: سأقدم استقالتي في حال ثبتت "خروقات" ملعب الرباط

السبت 2014/12/27
أوزين مستعد لتحمل مسؤوليته كاملة

الرباط - أوضح وزير الشباب والرياضة المغربي، محمد أوزين، أنه مستعد لتحمل مسؤوليته وتقديم استقالته إذا ما ثبتت مسؤولية وزارته في قضية أرضية ملعب “المركب الرياضي الأمير مولاي عبدالله”.

وقال أوزين في تصريحات صحفية قبيل انعقاد مجلس الحكومة إنه “إذا ما أثبتت نتائج التحقيق مسؤولية وزارة الشباب والرياضة، فأنا مستعد لتحمل مسؤوليتي وتقديم استقالتي”. وأضاف أوزين أنه لا يرغب في “تقديم المزيد من التعليقات بشأن هذه القضية”.

وهو أول تصريح للوزير منذ فتح التحقيق في “خروقات” ظهرت في ملعب العاصمة الرباط خلال مباراة الدور ربع النهائي لمونديال الأندية بين كروز أزول المكسيكي بطل الكونكاكاف وويسترن سيدني الأسترالي بطل آسيا (3-2 بعد التمديد).

وبسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت يومها في العاصمة الرباط، وجد الفريقان صعوبات كبيرة في اللعب على عشب الملعب بسبب عدم قدرته على امتصاص مياه الأمطار الغزيرة، حيث نقلت الكاميرات الدولية معاناة اللاعبين وصور العاملين في الملعب وهم يقومون بتجفيف العشب باستعمال أدوات بدائية، أثارت الكثير من السخرية على شبكات التواصل الاجتماعية التي طالب روادها على غرار وسائل الإعلام، بمحاسبة الوزير المسؤول واستقالته.

واضطر المنظمون إلى نقل مباراة الدور نصف النهائي الأولى بين ريال مدريد الأسباني بطل أوروبا وكروز أزول إلى مدينة مراكش. وفتحت السلطات المغربية تحقيقا بخصوص الخروقات التي شابت الملعب، كما أن العاهل المغربي محمد السادس أمر رئيس الحكومة المغربية عبدالإله ابن كيران بـ”تعليق أنشطة” الوزير المرتبطة بكأس العالم للأندية ومنعه من حضور المباراة النهائية وذلك حتى الانتهاء من التحقيق. كما أعطى الملك تعليماته بفتح تحقيق معمق وشامل لتحديد المسؤوليات”.

ومنذ ذلك الوقت، غاب الوزير عن الأنظار حتى أن البرلمان المغربي ألغى جلسة كان مقررا أن يشرح فيها أوزين أسباب هذه الحادثة.

يذكر أن المغرب استضاف نسخة عام 2013 في مدينتي أغادير ومراكش (جنوب) وتوج بها بايرن ميونيخ الألماني على حساب الرجاء البيضاوي المغربي، وفضل المغرب ملعب الرباط في نسخة هذا العام بعدما تم إنفاق نحو 20 مليون يورو لأشغال صيانته وتزويده بعشب شبيه بالعشب الموجود في ملعب “سانتياغو برنابيو” في العاصمة مدريد والخاص بالنادي الملكي.

وتوج ريال مدريد بنسخة هذا العام بفوزه على سان لورنزو الأرجنتيني بطل أميركا الجنوبية (ليبرتادوريس) 2-0 في المباراة النهائية التي أقيمت في مراكش على غرار العام الماضي.
22