أوساكا.. تكشف سحر الحضارة اليابانية

الأحد 2013/09/29
أوساكا.. بندقية اليابان

تشتهر اليابان بعديد الجزر والمدن السياحية منها بندقية آسيا اوساكا.

تقع مدينة أوساكا اليابانية وعاصمة محافظة أوساكا، جنوب جزيرة هونشو التي تعتبر أكبر جزر البر الياباني، عند مصب نهر يودو في خليج أوساكا، تشكل مع ضواحيها منطقة كيهانشين التي تعتبر ثاني أكبر تجمع حضري في اليابان، من حيث المساحة وتعداد السكان، فتحتل ما يقارب 12 بالمئة من مساحة محافظة أوساكا، وتمثل ثالث أكبر مدينة يابانية من حيث عدد السكان بعد طوكيو، ويوكوهاما.

تعود أصول أوساكا التي كانت تسمى "نانيوا" إلى عام 300 ق.م، وقد اتخذها القائد الياباني تويوتومي هيده-يوشي عاصمة له عام 1583 م، وشيد بها قصراً كبيراً لتصبح مركزاً للبلاد وعاصمة للتجارة المحلية والثقافة والفنون في القرن 18، ولكن ما لبثت أن انهارت هذه الحضارة وتدهورت أثناء الحرب العالمية الثانية، ليعاد بناؤها من جديد.

وتمتاز هذه المدينة بالقنوات والجسور مما جعل البعض يطلق عليها بندقية اليابان، وتعتبر تاريخياً المطبخ الوطني الياباني والمركز الاقتصادي الهام، فبإمكانك زيارة "قلعة أوساكا" المعلم الشهير، ومقر إقامة القائد هيده-يوشي، والتي أعيد بناؤها عدة مرات وكانت آخرها بعد الحرب العالمية الثانية، ولكنها لم تأخذ طابعها وشكلها الحالي إلا بعد تطويرها في عام 1997، وهناك يمكنك أن ترى جمال هذه القلعة بطوابقها الخمسة المبنية من الاخشاب الصلبة فقط، ولعلك ستستمتع أيضاً بزيارة متحف القلعة الذي يستعرض تاريخها، والحديقة التي تمتد على مساحة 2 كيلو متر مربع من المساحات الخضراء، والمرافق الرياضية، والقاعات المتخصصة ولعل أبرزها مزار هيده - يوشي.

ولمحبي الجولات الترفيهية والتسوقية في أوساكا، فما عليهم سوى زيارة "منطقة مينامي" التي تعتبر منطقة الترفيه النابضة في المدينة، ففيها توجد المتاجر والمطاعم والأندية التي تصطف داخل شوارع مضاءة بأنوار ساطعة في طراز يعكس النمط الأوروبي ولكن بحيوية مدينة أوساكا، كما توجد العديد من المسارح التي تقدم الفنون التقليدية اليابانية كالبونراكو.

ويجد الزائر في منطقة "كيتا" أيضا فرصة مناسبة للتسوق والترفيه، وفيها يشاهد مبنى "أوميدا سكاي" المبني على مساحة 173 مترا من برجين يرتبطان من خلال "مرصد الحديقة العائمة" الموجود في الطابق39.

وتشتهر أوساكا بمطبخها الذي يقدم أشهر المأكولات سواء اليابانية التقليدية أو الدولية الأخرى، وفيها ستجد جميع أنواع المطاعم بداية من المطاعم الفخمة ونهاية بالمطاعم التي تشبه الحانات البريطانية.

وتمتاز أوساكا ايضا بـ"الحديقة البحرية" أكواريم أوساكا التي تحتوي على مختلف أشكال الحياه البحرية في المحيط الهادئ بطريقة منظمة ومثيرة للإعجاب من خلال 15 حوضا، كل منها يمثل منطقة محددة من الدول المطلة على المحيط الهادي، ويقع بعض منها على عدة طوابق مما يتيح للزائر مراقبة الحيوانات من أعماق مختلفة، كما يمكن زيارة "متنزه يونيفرسال ستوديوز" الذي افتتح في عام 2001 بمنطقة خليج أوساكا، على مساحة 39 هكتارا، والذي يعتبر الأكثر زيارة في اليابان بعد منتجع ديزني طوكيو، ولا يفوت الزائر "حديقة مينو بارك" وخاصة إذا كان من عشاق الطبيعة باعتبارها واحدة من أفضل أماكن منطقة كانساي لرؤية ألوان الخريف في بيئة طبيعية.

وفي "متحف أوساكا للعلوم" يستمتع الزائر بمشاهدة الأبحاث العلمية التفاعلية المتعلقة بالكون والكيمياء والطاقة، ويمكنك أن تصطحب طفلك معك إلى هذا المتحف الذي وضع الأطفال في الاعتبار من خلال عروض تفاعلية خاصة بهم.

أما في "متحف التاريخ" الذي افتتح في عام 2003 في مبنى شاهق بجوار محطة ان اتش كيه أوساكا، يمكن التعرف على وقائع التاريخ في المدينة، ابتداء من العصور القديمة عندما كانت أوساكا عاصمة اليابان، إلى عصر الازدهار والنهضة.

ويحتل "المتحف الوطني" في أوساكا الذي افتتح في عام 2007 طابقين تحت الارض في جزيرة ناكانوشيما في وسط أوساكا، وفيه ستتعرف على الفنون اليابانية والأجنبية المعاصرة. ولك ان تعلم ان اوساكا تعتبر معقلا للثقافة والفنون منذ قرون عديدة، وهو ما يمكن ان تراه جليا في "مسرح بونراكو الوطني" الذي يعتبر بمثابة مسرح للدمى التقليدية اليابانية ويأتي هذا الفن في مقدمة فنون الترفيه لدى الجمهور الياباني.

ويمكن التعرف على ويلات الحرب العالمية الثانية في "متحف السلام" بأوساكا.

17