أوكرانيا تتسبب في أزمة بين روسيا وبولندا

الخميس 2014/08/14
وزير الخارجية البولندي يعترض على تصريحات فلاديمير جيرينوفسكي

وارسو- تسببت تصريحات أحد الساسة الروس في نشوء توتر جديد مع بولندا على خلفية الأزمة المتفاقمة التي تعيشها أوكرانيا.

فقد استدعت بولندا السفير الروسي لديها إلى وزارة الخارجية البولندية للاحتجاج على تصريحات فلاديمير جيرينوفسكي نائب رئيس مجلس الدوما الروسي (مجلس النواب) لإحدى المحطات التلفزية الروسية التي قال فيها إن “بولندا ودول البلطيق ستختفي من على وجه الأرض، في حال نشوب حرب بين روسيا والغرب بسبب الأزمة الأوكرانية”.

وأبدى رادوسلاف سيكورسكي وزير الخارجية البولندي مساء، الثلاثاء، اعتراض بلاده على هذه التصريحات في حواره مع محطة “بولسات” البولندية واصفا إياها بأنها “عبارات مشينة”.

كما عاب المسؤول البولندي على رئيس الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي هذا التصرف الذي لا يليق به قائلا “يعد جيرينوفسكي ممثلا للمعارضة، ولكنه ليس مجرد أي نائب بالبرلمان”.

يشار إلى أن العلاقات بين البلدين شهدت توترات كان آخرها في العام 2010 بعد اتهام موسكو لشبهة تورطها في كارثة الطائرة التي أودت بحياة الرئيس البولندي السابق ليخ كاتشينسكي.

5