أوكرانيا تدعم النفط رغم بواعث قلق صينية وأميركية

الأربعاء 2014/03/12
خام برنت يستقر فوق 108 دولارات للبرميل

لندن – تعافت العقود الآجلة لخام برنت امس لتستقر فوق 108 دولارات للبرميل مع تأجج المخاوف من تعطل إمدادات جراء الأزمة الأوكرانية المتفاقمة، رغم بواعث القلق إزاء نمو الطلب في أكبر بلدين مستهلكين للنفط في العالم.

وفي أسوأ مواجهة بين الشرق والغرب منذ الحرب الباردة قالت روسيا إن الولايات المتحدة رفضت دعوة لعقد محادثات جديدة لحل أزمة أوكرانيا. وتبدأ الولايات المتحدة تدريبات عسكرية كانت مقررة سلفا في المنطقة.

واستقر سعر خام برنت في نهاية التعاملات الأوروبيىة قرب 108.5 دولار للبرميل، بعد تراجعه بنحو دولار في نهاية تعاملات الاثنين.

وقال تتسو إموري مدير صندوق السلع الأولية في أستاماكس للاستثمار إن “السوق مدفوعة بالعوامل الجيوسياسية لا العوامل الأساسية لذا من الصعب التكهن باتجاه واضح للأسعار… هناك بعض الضغوط من البيانات الضعيفة للاقتصاد الصيني وتحسن الطقس في أمريكا الشمالية.”

وسار الخام الأميركي الخفيف في اتجاه معاكس متجها الى حاجز 101 دولار للبرميل بفعل التنبؤات بزيادة المخزونات في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط في العالم.

وجاء هبوط أسعار النفط مع اعتدال في درجات الحرارة قلص الطلب على وقود التدفئة فضلا عن بدء فترة صيانة المصافي في الولايات المتحدة.

واتسع بذلك الفارق بين أسعار الخام الأميركي القياسي وخام برنت الأوروبي الى 7 دولارات.

وتوقع محللون استطلعت رويترز آراءهم قبل صدور البيانات الأسبوعية لمخزونات النفط من معهد البترول الأميركي وإدارة معلومات الطاقة الأميركية أن تكون مخزونات الخام الأمريكية زادت 2.2 مليون برميل الأسبوع الماضي في المتوسط.

11