أوكرانيا تواجه بولندا دون جمهور بسبب العنصرية

الأحد 2013/09/29
الجمهور يغيب عن مباراة أوكرانيا وبولندا بسبب العنصرية

زوريخ- قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إنه عاقب أوكرانيا بخوض مباراتها المقبلة في تصفيات كأس العالم 2014 على أرضها أمام بولندا دون جمهور بسبب سلوك عنصري من المشجعين في لقاء سابق.

وأضاف الفيفا أن جماهير أوكرانيا شاركت في "عدة وقائع عنصرية" خلال المباراة التي انتهت بالفوز 9 - صفر على سان مارينو في تصفيات كأس العالم في السادس من سبتمبر/ أيلول الجاري.

وراقبت رابطة كرة القدم ضد العنصرية في أوروبا هذه المباراة، وذكرت أن الجماهير صاحبة الأرض رفعت لافتات نازية، كما أطلقت "صيحات وأصوات القردة" إضافة إلى الإشارة بالتحية النازية. وستلعب أوكرانيا أمام بولندا في 11 أكتوبر/ تشرين الأول قبل أن تخوض المواجهة الأخيرة في ضيافة سان مارينو.

وتحتل أوكرانيا المركز الثاني في المجموعة الثامنة برصيد 15 نقطة، وهو نفس رصيد الجبل الأسود ومتأخرة بنقطة واحدة عن إنكلترا المتصدرة. وتأتي بولندا في المركز الرابع برصيد 13 نقطة.

وعوقبت أوكرانيا التي أطلق مشجعوها ألعابا نارية في مباراة سان مارينو بعدم خوض أي مباراة في تصفيات كأس العالم 2018 على إستاد لفيف. كما عاقب الفيفا الاتحاد الأوكراني بغرامة قيمتها 45 ألف فرنك سويسري أي حوالي 50 ألف دولار. وعوقبت البيرو التي أخفقت في الوصول إلى كأس العالم بخوض مباراتها المقبلة على أرضها دون جمهور أمام بوليفيا في 15 أكتوبر/ تشرين الأول.

في سياق متصل بالعقوبات فرض الفيفا غرامة على الاتحاد البيروفي بقمية 20 ألف فرانك سويسري أيضا بعد شغب الجماهير خلال المباراة التي انتهت بالخسارة 2-1 أمام أوروجواي في ليما في السادس من سبتمبر/ أيلول الجاري.

وقال الفيفا إنه إذا تكررت هذه الوقائع لن يكون أمامه سوى فرض عقوبات أكثر صرامة على أوكرانيا والبيرو، وهو ما قد يتضمن "إلغاء مباراة أو خصم نقاط أو الاستبعاد من البطولة".

23