أوكرانيا: روسيا تحشد قواتها على الحدود المشتركة

الاثنين 2014/07/14
تم رصد نشر وحدات روسية ومعدات عسكرية عبر الحدود انطلاقا من نقطتي سومي ولوجانسك

كييف - قال متحدث عسكري أوكراني الإثنين إن روسيا تحشد قواتها على حدودها المشتركة مع أوكرانيا وإن انفصاليين مدعومين من قبل "مرتزقة" روس فتحوا النار على حرس الحدود الأوكراني في محاولة لادخال عربات مدرعة إلى البلاد.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي اندري ليسينكو للصحفيين إن روسيا ماضية على طريق تصعيد الأزمة في شرق أوكرانيا.

وأضاف "خلال الاربع والعشرين ساعة الماضية تم رصد نشر وحدات (روسية) ومعدات عسكرية عبر الحدود انطلاقا من نقطتي سومي ولوجانسك الحدوديتين. روسيا الاتحادية مستمرة في حشد قواتها على الحدود."

وأشار إلى أنه في الساعات الأولى من الإثنين أطلق المقاتلون الإنفصاليون النار على حرس الحدود الأوكرانية والقوات الحكومية الأوكرانية بالقرب من مستوطنة دياكوف الحدودية.

وقال إن هذا الهجوم هو واحد من عدة هجمات استهدفت حرس الحدود على يد "إرهابيين ومرتزقة روس" حاولوا إدخال مركبات مصفحة ومعدات عبر الحدود.

وأضاف ليسينكو "مسار الأحداث في الأيام الأخيرة الماضية يظهر أن الجانب الروسي بدأ مسارا تصعيديا للصراع في دونباس."

واتهم ليسينكو المقاتلين الانفصاليين بوقوفهم وراء قصف منطقة سكنية روسية ومقتل رجل روسي وهو أمر ألقت موسكو باللوم فيه على القوات الحكومية الأوكرانية.

وأضاف ليسينكو أن "الثوار الانفصاليين يقصفون بشكل ممنهج الأراضي الروسية بقذائف مورتر ويطلقون النار عليها وهو ما أدى إلى مقتل المواطن الروسي."

وصرح المتحدث العسكري بأن اتهامات روسيا لقوات الحكومة الأوكرانية بقيامها بقصف المناطق الروسية "لا أساس لها على الإطلاق".

من جهتها، ذكرت صحيفة كومرسانت الروسية نقلا عن مصدر قريب من الكرملين الاثنين ان روسيا تدرس امكانية توجيه "ضربات محددة الاهداف" على الاراضي الاوكرانية بعد سقوط قذيفة في مدينة حدودية روسية اسفر عن سقوط قتيل، الامر الذي نفاه الكرملين.

وقال هذا المصدر للصحيفة ان "لصبرنا حدودا"، موضحا ان "الامر لا يتعلق باي عملية واسعة بل بضربات محددة الاهداف وآنية حصرا على مواقع يتم اطلاق النار منها في اوكرانيا".

ونفى الكرملين هذه المعلومات نفيا قاطعا. وقال المتحدث باسمه ديمتري بسكوف لوكالة بلومبرغ ان "المعلومات التي افادت عن تفكير روسيا في ضربات ليس لها اي معنى وليست حقيقية"، في اقوال نقلتها وكالة انترفاكس.

واعلنت موسكو امس مقتل روسي واصابة اثنين آخرين "بجروح خطيرة" نتيجة اطلاق قذائف من الاراضي الاوكرانية، وحذرت كييف من "عواقب لا يمكن عكسها" واصفة ذلك بالعدوان من قبل اوكرانيا التي نفت اطلاق النار على اراض روسية.

1