أولاريو: حتمية الفوز تتطلب المخاطرة

الخميس 2015/01/15
مدرب المنتخب السعودي يحقق المطلوب

ملبورن - أكد الروماني كوزمين أولاريو مدرب منتخب السعودية أنه خاطر بعد أن دفع برأسي حربة أمام كوريا الشمالية (4-1) لحاجة فريقه الماسة إلى الفوز في الجولة الثانية من المجموعة الثانية لكأس آسيا 2015 لكرة القدم.

وقال مدرب الهلال السابق والمعار من الأهلي الإماراتي أنه خاطر باللعب بمهاجمين هما نايف هزازي ومحمد السهلاوي، مضيفا “حتمية الفوز تتطلب المخاطرة، فكان من الطبيعي أن نخسر بعض الكرات في منتصف الملعب، كما حصلت بعض الأخطاء الدفاعية يجب أن نتجاوزها في المباراة المقبلة”.

وأنعشت السعودية آمالها بالتأهل إلى ربع النهائي بفوزها الكبير على ملعب “ريكتانغولار” في ملبورن أمام نحو 12 ألف متفرج، رافعة رصيدها إلى 3 نقاط من مباراتين، فيما أصبحت كوريا الشمالية على شفير توديع البطولة، وسيتأكد ذلك في حال تعادل الصين مع أوزبكستان (3 نقاط لكل منهما) في وقت لاحق في برزيبين ضمن المجموعة عينها.

وأضاف أولاريو: “سجلنا الأهداف وأداؤنا كان إيجابيا. استخدمنا فنياتنا ويجب أن ننسى ذلك بسرعة لأن مباراة أوزبكستان المقبلة لن تكون سهلة. لعبنا أفضل من مباراة الصين”.

وتلتقي السعودية مع أوزبكستان الأحد المقبل في مباراة حاسمة أيضا في ملبورن ضمن الجولة الثالثة والأخيرة والصين مع كوريا الشمالية في كانبرا.

وكانت السعودية تلقت هزيمة في الجولة الأولى بمقدورها تلافيها أمام الصين 1-0، إذ أهدرت ركلة جزاء لمهاجمها هزازي في الشوط الثاني، فيما سقطت كوريا الشمالية بالنتيجة عينها أمام أوزبكستان.

ورأى أولاريو أنه كان “واثقا من عدم صمود الكوريين حتى النهاية واستمرارهم باللعب على الوتيرة عينها، إذ ضغطوا كثيرا نحو المقدمة واستهلكوا طاقة كبيرة”. وهذا أول فوز للسعودية، حاملة اللقب 3 مرات، في النهائيات بعد 5 خسارات متتالية، في نهائي 2007 أمام العراق وثلاث مباريات في الدور الأول من نسخة 2011 ومباراة الصين في النسخة الحالية. وبلغت الصين الدور ربع النهائي من كأس آسيا 2015 بعد تغلبها على أوزبكستان 2-1.

22