أولاريو: لا زالت أمامنا فرصة التأهل

الاثنين 2015/01/12
أولاريو: نتطلع إلى المباراة المقبلة أمام كوريا الشمالية

ملبورن - أكد الروماني كوزمين أولاريو مدرب منتخب السعودية أن خسارة فريقه أمام الصين 1-0 في افتتاح مبارياته في كأس آسيا إلى الحظ السيئ بعد إهدار فريقه ركلة جزاء في منتصف الشوط الثاني.

وقال أولاريو: “بعد هذه المباراة من الصعب القيام بتحليل مباشر، لم نكن محظوظين وأكثر من ذلك، لكن الآن يجب أن نتطلع إلى المباراة المقبلة أمام كوريا الشمالية”.

وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة بعد غد الأربعاء، حيث تلتقي كوريا الشمالية مع السعودية على ملعب ريكتانغولار في ملبورن، والصين مع أوزبكستان على ملعب بريزبين.

وأضاف أولاريو: “لم يحصل منتخب الصين على فرص كثيرة للتسجيل، فقط كانت فرصهم في بضع دقائق خلال الشوط الأول”. وسيطر التعادل السلبي على نتيجة اللقاء حتى الدقيقة 81 عندما خطف منتخب الصين هدف الفوز الثمين عن طريق يو هاي.

وأوضح: “حاولنا ما بوسعنا، ولكن لا زالت أمامنا فرصة في التأهل، حيث أن الأمور لم تنته بعد خوض المباراة الأولى فقط، يجب أن نفوز في المباراتين المقبلتين، ويمكن أن نحقق ذلك”.

وكانت أول ركلة جزاء مهدورة في تاريخ السعودية في كأس آسيا، عن طريق ماجد عبدالله في مباراة البحرين في بطولة 1988، وهي التي انتهت بالتعادل عن طريق يوسف جازع، والثانية عبر حمزة إدريس في نهائي لبنان 2000 ضد اليابان (0-1).

من جهته قال المدافع سعيد المولد: “في الشوط الأول لم نكن جيدين، لكن في الشوط الثاني كان الوضع أفضل وأهدرنا ضربة جزاء، ثم سمحنا للفريق المقابل بالتسجيل من ضربة حرة مباشرة، أنا محبط تماما بضياع ضربة الجزاء، والآن إذا أردنا التأهل للدور الثاني يجب أن نفوز في المباراة المقبلة”.

22