أول أميركي ينفذ عملية انتحارية في سوريا

السبت 2014/05/31
الانتحاري الأميركي أمضى شهرين في معسكر تدريب في حلب

واشنطن- أعلن مسؤولون أميركيون، الجمعة، أن مواطنا يقاتل الى جانب مجموعة اسلامية متطرفة نفذ هجوما انتحاريا في سوريا، في الحادث الاول من نوعه في هذا النزاع.

ويأتي التأكيد الأميركي وسط مخاوف متزايدة ازاء الاجانب الذين يتوجهون للقتال في النزاع الذي بدا قبل ثلاث سنوات في سوريا واسفر عن مقتل 162 الف شخص تقريبا وملايين المهجرين في الداخل وفي الخارج.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية جنيفر بساكي في بيان ان "المواطن الاميركي المتورط في التفجير الانتحاري في سوريا هو منير ابو صالحة على ما يبدو".

ويشتبه في ان ابو صالحة هو من نفذ تفجيرا انتحاريا مستخدما شاحنة ضد قوات النظام الاحد في محافظة إدلب بشمال سوريا. وكان لقبه ابو هريرة الاميركي.

وأقرت بساكي ان الحادث هو الاول الذي يتورط فيه اميركي على ما يبدو منذ بدء النزاع في 2011.

وتتراوح التقديرات حول عدد المقاتلين الاجانب الذين أتوا الى سوريا في السنوات الثلاث الاخيرة بين تسعة آلاف و11 الفا تقريبا وغالبيتهم من دول مجاورة.

ولم يكن بوسع بساكي اعطاء رقم محدد لعدد الاميركيين الذين توجهوا للقتال في سوريا.

الا ان صحيفة نيويورك تايمز اوردت ان مئة اميركي تقريبا انتقلوا الى سوريا للانضمام الى المقاتلين المسلحين الذين يحاربون نظام بشار الاسد.

وكان تسجيل فيديو نشره انصار جبهة النصرة الاسلامية التي تقاتل في سوريا اظهر ان ابو هريرة الاميركي نفذ هجوما انتحاريا في ادلب.

ونقلت نيويورك تايمز عن مسؤولين في القضاء الاميركي ان الانتحاري الأميركي في العشرين من العمر واصله من الشرق الاوسط وكان يقيم في ولاية فلوريدا (جنوب).

مئة أميركي تقريبا انتقلوا إلى سوريا للانضمام إلى المقاتلين المسلحين الذين يحاربون نظام بشار الأسد

ويبدو انه امضى شهرين في معسكر للتدريب في حلب وكان يقوم برحلته الثانية الى سوريا التي زارها قبل عام، بحسب صحيفة يو اس ديلي.

وتم تحديد هوية ابو صالحة بالاستعانة بشهود واقارب، الا ان مسؤولين اميركيين قالوا انه قد يستحيل التعرف عليه نظرا لقوة الانفجار، حسبما نقلت عنهم نيويورك تايمز.

وكان مقاتل من جبهة النصرة يطلق على نفسه اسم ابو عبد الرحمن اعلن لصحيفة نيويورك تايمز عبر فيسبوك ان ابو صالحة عربي اميركي وان لغته العربية ضعيفة الا انه كان ملتزما بقضية الجبهة.

وتابع المصدر "كان رجلا كريما وشجاعا وقويا، دائما على الخطوط الامامية للنزاع".

وقال "عندما حان دوره" للقيام بعملية انتحارية "كان في غاية السرور لانه سيلتقي الله بعد ذلك".

واعربت الدول الغربية عن قلقها من توجه بعض مواطنيها الى سوريا للقتال ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد وان بعضهم انضموا الى مجموعات متطرفة وقد يعودون الى بلادهم الاصلية لتنفيذ هجمات فيها.

وصرحت بساكي "نعمل بشكل وثيق الصلة مع شركائنا وحلفائنا ونراقب من كثب التزايد المقلق لعدد المقاتلين الاجانب (في النزاع السوري) وازدياد التطرف"، وذلك بعيد اقتراح الرئيس الاميركي باراك اوباما الاربعاء تشكيل صندوق مالي بقيمة 5 مليارات دولار لمكافحة الارهاب.

وكانت تقارير تشير منذ ايام الى تورط اميركي في التفجير في ادلب.وطبقا لشريط فيديو نشره انصار "جبهة النصرة" الاسلامية التي تقاتل في سوريا، فان اميركيا يقاتل تحت اسم ابو هريرة الامريكي نفذ هجوما انتحاريا بشاحنة مفخخة في مدينة ادلب في شمال سوريا.

واظهر الفيديو الذي رصده موقع "سايت" الخاص بمراقبة المواقع الجهادية، انفجارا كبيرا وصورة لشاب ملتح يحمل قطة قال انه الانتحاري.

1