أول ديوان شعر نبطي يدخل الأدب الألماني

الأربعاء 2014/05/28
الهدف من إصدار الديوان إيصال شعر الجزيرة العربية إلى الأدب الألماني

برلين – تبنت جامعة بون الألمانية في قسمها المختص باللغات الشرقية والآسيوية التابع لكلية دراسات الشرق الأدنى، طبع ديوان شعري جديد للشاعر السعودي مالك الوادعي بعنوان “ترقص الحية والطائر يغني” الذي يعد أول ديوان شعر نبطي يدخل الأدب الألماني.

وأوضح الوادعي أن الهدف من إصدار الديوان، إيصال شعر الجزيرة العربية إلى الأدب الألماني، من خلال نظم القصائد باللغتين العربية والألمانية، مع الأخذ في الاعتبار عملية الجمع بين الشعر الفصيح والنبطي، والحر والغنائي. مشيرا إلى أن الديوان بإشراف مباشر من كلية الفلسفة في جامعة بون، وبدعم من مسؤولة قسم اللغة العربية البروفيسورة داغمار غلاس، وإشراف الأستاذ الجامعي اللبناني سرجون كرم.

وعن موضوعات الديوان يقول الوادعي: "إن ديوانه عبارة عن خليط بين النبطي والعربي الفصيح والعامي والغنائي، كما يتضمن الديوان أيضا أشعارا منثورة لا تخضع لوزن وقافية تأسيا بالشعر الأوروبي".

ويؤكد الوادعي أنه قام شخصيا بترجمة ديوانه إلى الألمانية، وحرص على نقل نصوصه الشعرية إلى الألمانية بدقة.

14