أول رحلة تجارية لطائرة يابانية الصنع

الخميس 2015/11/12
طائرة ميتسوبيشي الجديدة بعد هبوطها في مطار ناغويا قرب طوكيو، لتدخل اليابان بذلك إلى سوق الطائرات المدنية

طوكيو – أجرت أول طائرة تجارية يابانية الصنع منذ نصف قرن، أولى رحلاتها أمس في خطوة هائلة نحو طموح تأجل طويلا من أجل تأسيس صناعة طائرات قادرة على منافسة بعض الصانعين الرئيسيين في مجال الطيران العالمي.

وانطلقت طائرة “ميتسوبيشي ريجونال جيت” في رحلة عودة مدتها ساعة من مطار ناغويا لاختبار قدرة شركة ميتسوبيشي ايركرافت على ضم الطائرة ذات المئة مقعد للأسطول العامل لنقل الركاب بعد 3 سنوات من التأجيل.

وتأمل وحدة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة، التي صنعت الطائرة المقاتلة زيرو إبان الحرب العالمية الثانية، أن تساعد الطائرة الإقليمية التي تبلغ تكلفتها 47 مليون دولار في خطف موقع شركة بومبامدير الكندية كثاني أكبر مصنع للطائرات الصغيرة لنقل الركاب بعد إمبراير البرازيلية.

وهذه أول طائرة تجارية تصنعها اليابان منذ الطائرة “واي.أس-11” ذات 64 مقعدا التي بدأت العمل قبل 50 عاما. ومن المقرر بدء تسليم الطائرة الجديدة في يونيو 2017 لشركة أيه.أن.أيه، أكبر شركة طيران في اليابان. وقد تلقت ميتسوبيشي حتى الآن 223 طلب شراء.

10