أول ملتقى سعودي لتحفيز الابتكار المسرحي

الملتقى شكل مناسبة لتقديم مواهب شابة في مجالات المسرح.
الأربعاء 2021/08/04
الفن للجميع

الرياض – أكد عبدالعزيز السماعيل رئيس مجلس إدارة الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، أن فكرة إطلاق ملتقى الرياض المسرحي للعروض المبتكرة في دورته الأولى نبعت بهدف إتاحة الفرصة أمام المسرحيين من المواهب الشابة والمبدعين للابتكار والبحث عن الجديد والمختلف.

وكانت الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون بالرياض قد أطلقت مساء الإثنين ملتقى الرياض المسرحي للعروض المبتكرة بعنوان “دورة محمد الطويان”، بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون عبدالعزيز السماعيل، وعدد من الفنانين والمهتمين بالشأن الفني والمسرحي، وذلك في مقرها في العاصمة السعودية الرياض ويستمر الملتقى إلى غاية الخميس 5 أغسطس الجاري.

الملتقى يتيح الفرصة أمام المسرحيين من المواهب الشابة والمبدعين السعوديين للابتكار والبحث والتجديد

وبيّن السماعيل أن الفكرة تعد من التجارب الهامة للمسرحيين حيث يخوضون معًا كفرق في جوانب متعددة من التأليف والإخراج والتمثيل، إضافة إلى إدارة التقنيات وكل ما يرتبط بالعرض المسرحي.

وقال “سمي هذا الملتقى باسم الفنان محمد الطويان، نظير ما قدمه الطويان طوال مسيرته الفنية”، متمنيًا في نهاية حديثه التوفيق والنجاح لجميع الفرق المسرحية المشاركة في الملتقى، وأن تكون مشاركتهم فعالة ومميزة.

وأكد مدير الجمعية عامر الحمود في تصريح له أن الجمعية سعت من خلال ملتقى الرياض المسرحي الأول للعروض المبتكرة، وتقديم مواهب شابة في مجالات المسرح، مبينًا أن طريقة تنفيذ هذا الملتقى أن يكون الفريق المسرحي هو من يقوم بجميع مراحل العمل من التأليف واختيار المشاهد والنصوص التي سيقدمها، إضافة إلى الديكور بحيث يقومون بورشة عمل داخل كل فرقة التي ستقدم عملها بشكل متكامل ومتاح لهم العرض في أي مكان داخل مرافق الجمعية.

وأضاف قائلاً “نعد المواهب الشابة أن يستمر هذا الملتقى لدورات مقبلة، وأن تكون هذه النسخة من الملتقى نواة لكثير من الأعمال المسرحية المنفردة وتصل إلى العروض الجماهيرية ورافدًا من روافد الترفيه في المملكة”.

يذكر أن الملتقى الذي انطلق اليوم سيستمر ثلاثة أيام مقبلة، ويتخللها تنظيم عدد من الدورات وورش العمل وعروض مسرحية وإخراجية تقدمها المواهب الشابة.

15