أول نقابة مهنية للإعلاميين تبصر النور في مصر

الأربعاء 2016/12/21
نقابة الإعلاميين لتنظيم المشهد الإعلامي المضطرب

القاهرة - وافق مجلس النواب المصري بالإجماع على مشروع قانون بإنشاء أول نقابة للإعلاميين في مصر، وينتظر القانون تصديق الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ليدخل حيز التنفيذ.

وأعلن البرلمان المصري في بيان رسمي الاثنين، أن "المجلس وافق نهائيا على قانون نقابة الإعلاميين، وقد تم التصويت وقوفا من النواب".

وقال أسامة هيكل رئيس لجنة الثقافة والإعلام بالبرلمان إن القانون يستهدف حماية المهنة، ووضع ضوابط تحكم الأداء الإعلامي ويمثل مرجعية مهنية يلتزم بها جميع الممارسين للمهن الإعلامية المعنية بإنتاج وبث البرامج.

وأضاف هيكل أن النقابة الجديدة ستشمل جميع القنوات الرسمية والخاصة المصرية وأيضا مكاتب القنوات العربية والأجنبية التي تمارس نشاطا إعلاميا في مصر وتضم في عضويتها كافة العاملين في الفضائيات.

وأشار إلى أن ميثاق الشرف الإعلامي نص على التزام الإعلامي بميثاق الشرف ومساءلته على الأفعال المرتكبة بالمخالفة لأحكامه مع الالتزام بعدم التعرض لحرمة الحياة الخاصة أو التحريض على العنف، والالتزام بحرية الرأي والتعبير والالتزام بنشر وإذاعة الحقائق من مصادرها دون تجهيل.

وينص القانون على إنشاء نقابة للإعلاميين تكون لها الشخصية الاعتبارية ومقرها الرئيسي القاهرة، وعلى استقلالية النقابة في مباشرة أعمالها.

ويتضمن القانون 89 مادة، وينص على تشكيل رئيس مجلس الوزراء لجنة مؤقتة من 11 إعلاميا من ذوي الخبرة من العاملين في المجال الإعلامي العام والخاص تتولى مباشرة إجراءات تأسيس نقابة الإعلاميين، بما في ذلك فتح باب القيد.

وحسب القانون “يتم قيد كل من يمارس نشاطا إعلاميا، خلال ثلاثة أشهر من تاريخ العمل بهذا القانون، على أن يكون مصريا متمتعا بالأهلية المدنية الكاملة حاصلا على مؤهل عال”. ولا توجد أي نقابة مهنية تجمع العاملين بالإذاعة والتلفزيون، حيث تقتصر عضوية نقابة الصحافيين المصرية على العاملين بالصحافة المطبوعة.

كما تنص شروط الانضمام إلى النقابة الجديدة على أن يكون من الممارسين للعمل في المهن الإعلامية المنصوص عليها في القانون وأن يكون مصدر دخله الرئيسي هو العمل الإعلامي، وعدم امتلاك أو المشاركة في امتلاك وسيلة من وسائل الإعلام لعدم تعارض المصالح.

وتشمل الشروط عدم صدور حكم تأديبي ضده في وقائع ماسة بالشرف والأمانة وأن يمارس العمل الإعلامي في مؤسسة تقوم بنشر وإذاعة الرسائل الإعلامية بصفة مستمرة وفق تعاقد قانوني مع جهات العمل المستقرة مهنيا وقانونيا، ويشترط في من لم يلتحق بالعمل الإعلامي اجتياز التدريب الذي تقره النقابة لمدة عامين يسجل خلالهما بجداول المتدربين، ويستثنى خريجو كلية الإعلام قسمي الإذاعة والتلفزيون، حيث ستكون مدة التدريب لهم عاما واحدا.

وفي مايو 2014، عقدت اللجنة التأسيسية لنقابة الإعلاميين برئاسة الإعلامي المصري حمدى الكنيسي، مؤتمرا صحافيا بنقابة الصحافيين وسط القاهرة لإعلان تأسيسها الذي لم يأخذ الشكل الفعال حتى الآن، غير أن التشريع الجديد يضعها في إطارها القانوني وينظم عملها.

18