"أوم" المغربية تشدو للحرية في مهرجان الجاز بتونس

الثلاثاء 2017/07/25
لحن الحرية

طبرقة (تونس) - أحيت الفنانة المغربية أم الغيث الملقبة بـ”أوم” (oum) والأوركسترا الوطني بارباس من الجزائر الأحد، السهرة الثانية لمهرجان الجاز بمدينة طبرقة من محافظة جندوبة التونسية.

وأعادت النجمة المغربية موسيقى الجاز إلى عمقها الأفريقي عندما غنت على ركح البازيليك أمام جمهور غفير لم يعر أي اهتمام لزخات المطر.

وأطلت النجمة المغربية على جمهور البازيليك بفستان أزرق زرقة السماء اختزل توق القارة السمراء إلى الحرية.

وأعادت “أوم” الجمهور خمسة قرون إلى الوراء مستعرضة أنين الرجال والنساء السود الذي تماثل كالهمس وهو يتسلل من قبو السفن ليرتفع إلى السماء توقا للحرية، وتضرعا للخالق من بشاعة وأنانية الإنسان التي دفعت بتلك الأفواج من العبيد غصبا واغتصابا إبان ما يعرف بالتجارة الثلاثية.

يذكر أن الفنانة “أوم” التي تقوم حاليا بجولة عالمية تستمر 50 يوما بدأت في 10 يونيو الجاري من مدينة “بالي” الإندونيسية تستهدف نشر الثقافة الصحراوية والأمازيغية والترويج لألبومها الجديد “زرابي”.

وتنتهي جولة أوم في 30 يوليو الجاري بإقامة 3 حفلات في مصر.

وتقدم الفنانة صاحبة الجنسية الفرنسية، موسيقى من التراث المغربي الصحراوي الذي يمزج بين الآلات الشرقية والغربية والبعض من الإيقاعات الأفريقية يصاحبها عازف الباص غيتار الكوبي داميان نويفا وعازف العود ياسر رامي.

ومن أشهر ألبومات “أوم” نذكر “ليكم” و“روح المغرب” و“زرابي”.

وكان المهرجان الدولي للجاز بمدينة طبرقة التونسية الساعي إلى استعادة مكانته بين أفضل خمسة مهرجانات عالمية لموسيقى الجاز انطلق مساء السبت الماضي تحت شعار “العودة للجذور”.

وافتتحت دورة هذا العام بعرض للفنانة الأميركية بيث هارت والمغني جووي اوميسيل من هايتي اللذين أمتعا عشاق موسيقى الجاز الذين غصت بهم مدرجات مسرح البازيليك بطبرقة.

وبقي عدد كبير من الجمهور خارج المسرح رغم اقتنائهم تذاكر لدخول الحفل بعد أن امتلأ مسرح البازيليك الذي تقام عليه حفلات المهرجان عن آخره.

وقالت قمر قلال “اقتنيت تذكرتي منذ شهر تقريبا. قطعت رحلة طويلة من صفاقس ووقفت في الصف طويلا رغم شدة الحرارة لكن في النهاية منعوني من الدخول، إضافة إلى نحو 100 شخص آخر بدعوى أن المسرح امتلأ”.

وأضافت على صفحة المهرجان على فيسبوك “انتظرنا حتى الحادية عشرة ليلا على أمل حضور الجزء الثاني من الحفل للمغنية بيث هارت لكن دون جدوى… صحنا قمنا باحتجاجات ولم تقدم لنا إدارة المهرجان تفسيرات”.

ويستضيف المهرجان ضمن فعاليات هذه الدورة أيضا روبرتو فونسيكا من كوبا وعازف الغيتار الأميركي ستانلي جوردن والمغنية الأميركية دي دي بريدجووتر والمغني والموسيقي الأميركي لاكي بيترسون.

ويشارك في المهرجان أيضا التونسيان صبري مصباح وسناء بكاري وتقام حفلات المهرجان على مسرح البازيليك وفي شوارع المدينة حتى 29 يوليو الجاري.

وتأسس المهرجان الدولي للجاز بطبرقة في 1993 واكتسب شهرة واسعة على مدى السنوات التالية إلى أن بدأ يخبو نجمه منذ 2008 بسبب صعوبات

مادية.

وقالت إدارة المهرجان في بيان بموقعها على الإنترنت “يعود المهرجان الدولي للجاز بطبرقة من الباب الكبير. دورة صيف 2017 تلوح دسمة وستمثل عودة الحدث الفني ليستأنف العصر الذهبي الذي عاشه في الفترة من 1997 إلى غاية 2003”.

وأضاف البيان “سيعيش عشاق موسيقى الجاز والمصطافون بمدينة طبرقة (الواقعة في الشمال الغربي التونسي وتطل على البحر المتوسط) نسخة استثنائية تؤثثها عروض موسيقية مميزة”.

24