أويحيى في السجن بتهمة الفساد

رئيس الوزراء الجزائري السابق متهم بالرشوة والتوقيع على قرارات غير قانونية لصالح الغير ومنح مزايا غير مستحقة واستعمال نفوذه لتسهيل عقد صفقات مخالفة للقانون.
الخميس 2019/06/13
أويحي في طريقه إلى السجن

الجزائر –  ذكر التلفزيون الرسمي الجزائري أن المحكمة العليا أمرت، الأربعاء، باحتجاز رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى في ما يتصل بمزاعم بالفساد.

وبهذا يصبح أويحيى أبرز شخصية تحتجز منذ اندلاع احتجاجات حاشدة هذا العام للمطالبة برحيل النخبة الحاكمة ومقاضاة الفاسدين.

ويتابع أحمد أويحيى في تهم ثقيلة، ويتعلق الأمر بشبهة بالرشوة والتوقيع على قرارات غير قانونية لصالح الغير ومنح مزايا غير مستحقة واستعمال نفوذه لتسهيل عقد صفقات مخالفة للقانون.

وسابقا مثل أويحيى عدة مرات أمام نيابة العاصمة رفقة وزراء سابقين في قضايا “فساد” يتابع فيها رجال أعمال مقربين من الرئيس السابق عبدالعزيز بوتفليقة الذي أطاحت به مطلع أبريل انتفاضة شعبية.

وأويحيى، أمين عام حزب “التجمع الوطني الديمقراطي” ثاني أكبر الأحزاب تمثيلا في البرلمان‎، مثل سابقا أمام قاضي التحقيق بـ”محكمة سيدي امحمد” وسط العاصمة الجزائر، في قضايا فساد، دون تقديم تفاصيل أكثر.

ومنذ عام 1995، شغل أويحيى رئاسة الحكومة 5 مرات، كان آخرها بين أغسطس 2017 ومارس 2019، واستقال في 11 مارس 2019، على خلفية الحراك الشعبي. ووجهت انتقادات حادة لحكومة أويحيى لتساهلها مع أرباب العمل وسماحها لهم بالسيطرة على مراكز صنع القرار.

4