أيام قرطاج الموسيقية تختار 12 عرضا دوليا

الجمعة 2016/02/12
التونسي صبري مصباح يغني "أصلي"

أفضت لجنة الفرز والانتقاء للدورة الثالثة لأيام قرطاج الموسيقية المزمع انعقادها في الفترة الممتدة بين التاسع والـ16 من أبريل المقبل في تونس العاصمة وبعض الجهات التونسية الداخلية إلى قبول 12 عرضا ضمن المسابقة الرسمية للأيام.

وأكدت إدارة الأيام أن العروض المنتقاة تمثلت في تسعة عروض تونسية هي تباعا “هربة” لمحمد الهادي العقربي، و”فلاّقة” لنصرالدين الشبلي، و“بيّاعة الورد” لخالد سلامة، و“سروح” لسمير الدخلاوي، و“أسرار” لروضة بن عبدالله، و“مضراب” لأحمد بالاما، و“ملحمة الدغباجي” لمحمد سلامة، و“أصلي” لصبري مصباح، وأخيرا “غدوة” لأمل الشريف.

في حين اختارت اللجنة من خارج تونس كلّا من العرض الموسيقي السنغالي “ناتال” لسار عبدو كريم سنياكار، والعرض البينيني “قو سلو تو لاقوس” لأثانا ديهومون والعرض المغربي “بيسارة” لحميد مومن.

وتألفت لجنة الفرز والانتقاء من نخبة من الفنانين والمبدعين التونسيين: محمد علام (ملحن) وسليم دمّق (مطرب وملحن) وسميحة بن سعيد (دكتورة في الموسيقى والعلوم الموسيقية) وصلاح الدين بوزيان (شاعر غنائي) وفوزي الشكيلي (ملحن وفنان الجاز) وعلياء السلامي (مختصة في تقنيات الغناء والموسيقى المعاصرة) ومنذر الديماسي (ملحن وموزع).

وأيام قرطاج الموسيقية تتمثل في مهرجان موسيقي ينتظم مرة كل سنتين تحت إشراف وزارة الثقافة والمحافظة على التراث التونسية، حيث انطلقت الدورة الأولى في ديسمبر 2010، وأتت الثانية في مارس 2015، أي بعد ثلاث سنوات عن موعدها المحدد (دورة كل سنتين)، وذلك بعد ثورة يناير 2011، وما تبعها من ترد أمني.

وجاءت الأيام التي اصطبغت بالطابعين الأفريقي والعربي لتحل محل مهرجان الأغنية التونسية الذي تأسس عام 1986، والذي تحوّل عام 2005 إلى مهرجان الموسيقى التونسية، وتندرج أيام قرطاج الموسيقية ضمن حلقة في سلسلة التظاهرات الفنية الكبرى التي تشرف عليها وزارة الثقافة التونسية، والتي تضم كذلك أيام قرطاج السينمائية وأيام قرطاج المسرحية.

وتوجت الدورة الأولى من المهرجان سنة 2010 في مسابقة الأغاني أغنية “التصويرة”، وهي من أداء الفنان التونسي محمد دحلاب وكلمات المولدي حسين وألحان الطاهر القيزاني، وفي مسابقة المعزوفات ذهب التانيت الذهبي إلى معزوفة “سماعي درر” للمؤلف التونسي فريد بن عمر، في حين ذهبت جائزة مسابقة العزف المنفرد مناصفة بين العراقي يوسف عباس حسن والتونسي بشير الغربي. وفي دورة 2015 توج بالتانيت الذهبي عرض “جارابيكان بالاربيفون” للسنغالي كوليبالي سليمانو.

17