أيديولوجية الخطاب بين الرواية والسينما

في محاولة للإجابة عن السبيل الأمثل للتعامل مع نقل الرواية للسينما كشف الناقد السعودي حسن النعمي عن العلاقة الجدلية المضطربة بين الرواية والسينما والواقع، طارحاً مجموعة أسئلة حول العلاقات بينها، وبين حاجة السينما لنص مكتوب، وموجه لمتلقٍ مختلف. كان ذلك من خلال استعراض تجربة رواية (القاهرة الجديدة) لنجيب محفوظ، والوقوف على تجربة السينما معها في فيلم “القاهرة 30” المأخوذ من الرواية.
الثلاثاء 2015/09/08
النعمي: الرواية والسينما لونان تعبيريان يتفقان ويختلفان في آن واحد

يقول حسن النعمي في محاضرة “أيديولوجية الخطاب بين الرواية والسينما” التي أقامها بيت السرد مؤخراً في جمعية الثقافة والفنون بالدمام، شرق السعودية، وأدارها الشاعر أحمد الملا “إن الرواية والسينما لونان تعبيريان يتفقان ويختلفان في آن واحد؛ يلتقيان عند نقطة جوهرية تتمثل في السردية التي تصبغهما، ويختلفان من حيث آلية تغير الخطاب لا مضمونه. فهما يستخدمان السرد خطاباً ذا حمولات أيديولوجية، ويختلفان في كيفية تقديمه تبعاً لاختلاف آلية التعبير”.

وفي نظرية العلاقة بين الرواية والسينما رأى النعمي أن هنالك تفريعات كثيرة عن كيفية تطويع الرواية ذات البعد المجرد إلى النص السينمائي قوامه الحركة وغايته تجسيد العالم الروائي عبر تقديم الشخصيات والأشياء والأمكنة والأزمنة.

يقول النعمي “في أول مستوى من مستويات العلاقة بين الرواية والسينما يظهر ما يعرف بـ”بالدقة أو بالأمانة في النقل”، والمقصود، مراعاة الدقة في نقل تفاصيل العمل الروائي من حيث الأمكنة، والشخصيات، وخط السرد وتناميه، والرسالة العامة التي تقدمها الرواية. وهو شرط عند أصحاب هذا التوجه يجب التقيد به أثناء نقل الرواية إلى السينما، أو بمعنى أكثر دقة الحفاظ على تماسك النص الروائي في الفيلم”.

وأكد النعمي -أثناء المداخلات- بأنه على الدارس قراءة أكثر عمقاً لإشكالية العلاقة بين الرواية والسينما وذلك عبر التركيز على التأثير الأيديولوجي على النص الروائي المنقول إلى فيلم سينمائي”.

القاص والناقد حسن النعمي من مواليد عسير جنوب السعودية 1959، حاصل على الدكتوراه في الأدب العربي من جامعة إنديانا بأميركا، وحاصل على تخصص فرعي في الدراسات السينمائية من ذات الجامعة. ويعمل حالياً أستاذاً للدراسات العليا بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة، وله عدة مؤلفات قصصية ونقدية منها: زمن العشق الصاخب، وآخر ما جاء في التأويل القروي، وحدّث كثيب وقال، وغيرها.

14