أين تذهب: باربادوس جزيرة السياحة الأنيقة

الأحد 2015/12/27
الجزيرة تشتهر بالمأكولات البحرية

بريدج تاون - تعد جزيرة باربادوس إحدى أجمل الجزر الموجودة في منطقة الكاريبي وأكثرها ازدهاراً من الناحية الاقتصادية نظراً لرواج السياحة فيها وكثرة الرحلات السياحية إليها، بهدف الاستمتاع بسحر الطبيعة وجمال المناخ، فهذه الجزيرة بعيدة عن نطاق الأعاصير، وهي من الجزر الشرقية في منطقة بحر الكاريبي التي تتيح للسائح الاستمتاع برحلة سياحية لا تنسى في أجواء من الهدوء والسلام والاسترخاء في أجمل وأرقى الفنادق والمنتجعات.

يطلق على جزيرة باربادوس اسم “إنكلترا الصغرى”، وهي بالفعل كذلك، فالجزيرة التي حكمها البريطانيون 300 عام ما تزال إنكليزية الطابع، حيث تعتبر عادة شرب الشاي في فترة ما بعد الظهيرة على سبيل المثال عادة موروثة منذ أيام الاستعمار الإنكليزي لهذه الجزيرة.

لطالما كانت باربادوس مقصد نجوم ومشاهير العالم ونخبة المجتمع المخملي للاستمتاع بالإجازات بعيداً عن ضجيج المدينة ومضايقة المعجبين والباباراتزي، وكذلك باتت مرتعاً للأثرياء، خصوصاً في المناسبات وأعياد الميلاد.

هذا بالإضافة إلى استقطابها للفعاليات الرياضية التي تقيمها أو تستضيفها على أرضها بمشاركة شريحة واسعة من مشاهير الفن والرياضة. وتعد لعبة الكريكيت جزءاً من التراث الاستعماري الإنكليزي الذي لا يزال حياً وماثلاً للعيان، وتستقطب حضور المشاهير، أمثال مايك جاغر وتيم رايس ونجم الغولف إيان ووسنام، فضلاً عن رياضتي البولو وسباق الخيل.

تشتهر الجزيرة بالمأكولات البحرية نظراً لتوافر الأسماك والمحار وثمار البحر الطازجة بغزارة، ومن المكونات الأساسية الأخرى للأطباق المحلية في الجزيرة البطاطا الحلوة والفواكه والخضراوات والدجاج واللحم. تتميز الجزيرة كذلك بمطاعمها المميزة ومن أشهرها”ذي تايدر” المطل على شاطئ بلاتينيوم، وبإمكان الضيف الاستمتاع بمنظر أنيق وأجواء جميلة ومحبّبة نهاراً، وبرومانسية ساحرة ليلاً على ضوء الشموع.

كذلك مطعم “ووتر فرونت كافي” على شاطئ كارينيج الذي يتميّز بموقعه الجذاب والذي يضم زواره في مساحة مفتوحة تمكّنهم من مشاهدة بعضهم أثناء تناول الطعام أو الاستماع إلى الموسيقى.

18