أي معنى للاستلهام من الرموز الوطنية في الأعمال الكوميدية

أعمال تراهن على التجديد وأخرى على الصدمة لاستقطاب المشاهد التونسي في رمضان.
الثلاثاء 2021/04/13
"السيرك" كاميرا خفية صادمة للضيف والمشاهد في آن واحد

لم تقتصر القنوات التلفزيونية التونسية العمومية منها والخاصة في برمجتها لشهر رمضان الحالي على المسلسلات الدرامية فحسب، بل شملت أيضا العديد من السيتكومات والسلسلات الكوميدية والكاميرا الخفية بمشاركة أبرز نجوم الكوميديا في تونس، ممّا يبشّر بتخمة كوميدية غير مسبوقة في المشهد الدرامي التونسي، فماذا عن المحتوى؟

تونس - يبدو أن المشهد الكوميدي في البرمجة الرمضانية للقنوات التونسية العمومية منها والخاصة سيشهد خلال هذا الموسم، طفرة كمية، يُنتظر أن تصحبها قفزة نوعية تقطع مع السطحية والتهريج اللذين ترسّخا بشكل مبالغ فيه في العشرية الأخيرة، في ظل انسحاب شبه كلي للكتاب الجيدين والقادرين على انتزاع الضحكات دون السقوط في الابتذال والافتعال، على غرار الطاهر الفازع وعلي اللواتي وحاتم بلحاج صاحب السلسلة الهزلية الأشهر في تونس “شوفلي حل” بأجزائها الستة.

وأول هذه المؤشرات تأتي من خلال التعاون الحاصل بين حاتم بلحاج وعبدالحميد بوشناق وعزيز الجبالي، واضعي السيناريو المشترك للسلسلة الكوميدية “كان يا ماكانش” (كان أم لم يكن) التي تعرضها قناة “الوطنية 1” (عمومية) في رمضان الجاري.

طروحات مجدّدة

اللبنانيات أليس ونادين وفرح الشهيرات بـ«الأخوات عبدالعزيز» يظهرن في أول أعمالهنّ الدرامية العربية من بوابة «الجاسوس» التونسي
اللبنانيات أليس ونادين وفرح الشهيرات بـ"الأخوات عبدالعزيز" يظهرن في أول أعمالهنّ الدرامية العربية من بوابة "الجاسوس" التونسي

بشّر البرومو الدعائي لسلسلة “كان يا ماكانش” بعمل كوميدي مختلف من حيث الكتابة، وخاصة الإخراج الذي تصدّى له المخرج الشاب عبدالحميد بوشناق، وهو الذي ما انفكّ يفاجئ المشاهد التونسي رغم قصر تجربته الإخراجية بالتجديد والتنوّع، قاطعا مع النمطية والاستكانة في المنطقة الآمنة.

فصاحب أول فيلم رعب تونسي “الدشرة”، ومسلسل “نوبة” الدرامي الذي عرف في موسمين متعاقبين 2019 و2020 نسب مشاهدة عالية وإشادة من قبل النقاد والجمهور على السواء، اختار هذا العام اللعب على وتر الفانتازيا والواقعية السحرية، حسب ما يشي به تتر العمل الذي جاء بصوت الفنان لطفي بوشناق ومغني الراب علاء عن كلمات لجلال الصويدي وألحان حمزة بوشناق في جمع لجيلين مختلفين وموسيقات متنوعة.

وهذا الجمع بين الأجيال يتدعّم أكثر من خلال قراءة أسماء أبطال العمل الذي يُعيد إلى الواجهة بعد غياب جاوز العقد الممثل الكوميدي منجي العوني بطل سلسلة “خاطيني” والفنانة رملة العياري نجمة مسلسل “الخطاب على الباب” بجزأيه، علاوة على مشاركة الأسماء الشابة على غرار عزيز الجبالي وجهاد الشارني وياسمين الديماسي وريم عياد وسيف عمران ورباب السرايري.

كما تحضر في السلسلة النجمة السينمائية والمسرحية فاطمة بن سعيدان في أول ظهور تلفزيوني لها في الدراما التونسية، إلى جانب العديد من الوجوه التمثيلية المخضرمة كعبدالحميد قياس والبحري الرحالي وسندس بالحسن وشوقي بوقلية وجمال المداني.

جمال المداني: "عيشة فل" تنقل ما تعيشه العائلة التونسية من إرباك جرّاء كورونا

ويقول مخرج العمل عبدالحميد بوشناق عن “كان يا ماكانش”، “هي سلسلة موجّهة إلى كل أفراد العائلة من الكبار والصغار، تتناول وضع تونس قبل ثلاثة آلاف سنة حضارة بقالب كوميدي يجمع بين التشويق والإثارة”. وهي حلقات متصلة تعرضها “الوطنية 1″، انطلاقا من اليوم الثلاثاء، وتتواصل حتى المنتصف الأول من شهر رمضان.

ومن الأعمال الكوميدية البارزة أيضا، تحظر سلسلة “الجاسوس” عن سيناريو وإخراج لربيع التكالي في ثاني تعاون يجمعه بالممثل لطفي العبدلي بعد مسلسل “شورّب” في جزئه الأول، والسلسلة التي وُضعت لها ميزانية ضخمة وصوّرت في 150 موقع تصوير، من بطولة كل من رياض النهدي وحمادي غوار ولطيفة القفصي ومحمد السياري وميلا بن يوسف ودارين حداد العائدة إلى الدراما التونسية بعد طول غياب إثر استقرارها بمصر منذ ما يزيد عن العشر سنوات، وهي التي عرفها الجمهور التونسي من خلال السلسلة الهزلية “دار الخلاعة” (إنتاج 2010).

كما يحضر في العمل الذي يجمع بين الأكشن والكوميديا من لبنان “الأخوات عبدالعزيز” أليس ونادين وفرح في أول ظهور لهنّ في الدراما العربية من بوابة تونس.

و”الجاسوس” الذي تعرضه قناة “التاسعة” الخاصة في المنتصف الأول من شهر رمضان، يمزج بين المشاهد الحياتية اليومية لـ”الحومة العربي” (الحارة الشعبية) ولقطات الحركة المستوحاة من سلسلة العميل السري البريطاني جيمس بوند، بطابع كوميدي خالص.

وتقول بطلة السلسلة دارين حداد “العمل يطرح قضايا الجاسوسية وخيانة الوطن، لكن بطريقة كوميدية.. وتتخلل الأحداث لقطات رومانسية وقصص حب”.

وكان متوقعا لهذا العمل أن يُعرض في شهر رمضان الماضي، لكن جائحة كورونا حالت دون ذلك، بعد توقّف تصويره في مارس 2020.

كوميديا اجتماعية

“كان يا ماكانش”.. كوميديا تلعب على وتر الفانتازيا والواقعية السحرية
“كان يا ماكانش”.. كوميديا تلعب على وتر الفانتازيا والواقعية السحرية

بدورها تراهن قناة “نسمة” الخاصة على السلسلة البوليسية الكوميدية “1616”، وهو من بطولة كل من فيصل الحضيري وليلى الشابي والبحري الرحالي ورانية التومي ويوسف مارس ومحمد الداهش وأمين ليمام وعزيزوس ومحمد علي التونسي ومهذب الرميلي وملكة جمال تونس السابقة صابرين خليفة منصور، إلى جانب أحمد الأندلسي الذي يقدّم دورا مختلفا في هذه السلسلة، حيث سيتحدّث على امتداد حلاقاتها باللغة الروسية.

والعمل الذي تدور أحداثه حول حرب العصابات، تم تصويره بين تونس والجزائر وروسيا عن فكرة وإخراج لحمدي الجويني وسيناريو مالك بلحاج.

وأكّد مخرج العمل أنه تعاقد مع قناة عربية لعرض السلسلة إلى جانب قناة “نسمة” التونسية، الأمر الذي استدعى من كاتب السيناريو استعمال “اللهجة البيضاء” (لغة هجينة بين العربية والعامية) كي تكون مستساغة للمواطن العربي.

وفي “الوطنية 1” أيضا، تعرض القناة خلال المنتصف الأول من الشهر السلسلة الكوميدية “عيشة فل” عن نص لأسامة عبدالقادر وإخراج الثنائي محمد علي سعيدان وعبدالعزيز الحفظاوي، ويشارك في بطولتها كل من لطيفة القفصي وجمال المداني وتوفيق البحري وخالد بوزيد ومراد بن نافلة وسفيان الداهش وسماح السنكري وسيرين بلهادي والروسية ليتيسيا.

دارين حداد: "الجاسوس" تطرح قضية خيانة الوطن، لكن بطريقة كوميدية

وتدور أحداث السلسلة حول واقع الأسر التونسية في ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد من خلال تصوير واقعها كوميديا وعلاقتها بجائحة كورونا التي اجتاحت العالم، وأربكت حيوات المجتمعات والأفراد على السواء.

وعنها يقول الممثل جمال المداني “هي سلسلة هزلية تعمل على رسم البسمة على وجه المُشاهد التونسي عبر المواقف التي تنقل ما تعيشه العائلة التونسية من مفارقات وإرباك وسط تفشي الوباء”.

وتنافس قناة “حنبعل” الخاصة بمسلسل كوميدي تونسي جزائري مشترك بعنوان “المليونير”، من بطولة حسان كشاش وسارة العلامة ودليلة مفتاحي ونعيمة الجاني. وهو يروي بطريقة ساخرة قصة عصابة متخصّصة في السرقة، تسعى للاستحواذ على الأموال بحجّة نشر العدل بين جميع الطبقات الاجتماعية عن طريق “السرقة العادلة”.

أما قناة “تلفزة تي.في” الخاصة فتشارك بمسلسل “يحي الجي” الذي يعالج بعض القضايا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية بطابع كوميدي، ويتناول مواضيع تُشكّل ظواهر سلبية وتطرح جدلية الحق والواجب ومفهوم المواطنة. والمسلسل من إخراج بلحسن زايد وسيناريو منير بوغانمي.

كما تعرض القناة ذاتها مسلسل “لا طاح لا دزوه” (لم يسقط ولم يُسقطه أحد) من بطولة صلاح مصدق وعبدالحميد قياس وحاتم بالأكحل، ومن إخراج قيس العلوي.

عناوين إشكالية

“الجاسوس” أكشن ورومانسية بنكهة كوميدية
“الجاسوس” أكشن ورومانسية بنكهة كوميدية 

أما في خصوص سلسلات الكاميرا الخفية التي تعوّد على متابعتها المشاهد التونسي مع حلول شهر الصيام، فتحضر خلال الموسم الحالي سلسلة “السيرك” التي يقدّمها علاء الشابي على قناة “التاسعة”، وتتمثّل فكرتها في دعوة شخصيات عامة من عالم الفن والسياسة والرياضة والإعلام، لإجراء حوار تلفزيوني مع مقدّم البرامج علاء الشابي، لكن في ديكور خاص هو السيرك الإيطالي بتونس، ومع تقدّم الحوار الذي يضع الضيف في “قفص الاتهام” وانهمار الأسئلة عليه، تحدث أشياء مفتعلة من قبيل خروج مجموعة من حيوانات السيرك عن السيطرة مثل القرد أو الثعبان.

وهنا يبدي الشابي عدم ارتياحه من ظروف التصوير، وفي إحدى اللقطات يدخل مروّض الأسود مجروحا مدعيا أنه لم يتمكن من السيطرة على الأسود التي يروضّها.. لتنطلق الصدمات والمصادمات!

وغير بعيد عن الكاميرا الخفية الصادمة والمُربكة للواقعين في فخاخها، تراهن بدورها قناة “نسمة” على “أنجلينا 19” عن فكرة للإعلامي وليدي الزريبي، وهي عبارة عن حوار يجمع المقدّم التلفزيوني فوزي جراد بمجموعة من الشخصيات العامة في مجالات شتى، وفي الأثناء يفاجئ الضيف بحضور الممثلة العالمية أنجلينا جولي (جسّدت دورها الممثلة الأميركية من أصل إسباني لينا ساند) إلى الأستوديو كمبعوثة من منظمة الصحة العالمية، معلنة أنها أحضرت مئة ألف جرعة من لقاح فايروس كورونا لمساعدة البلاد على تخطي هذا الوباء.

وتتصاعد الأحداث في الأثناء، ويتظاهر بعض الحاضرين ممّن تلقوا اللقاح بظهور أعراض خطيرة تصل حد الوفاة، الأمر الذي يُربك الضيوف ويدخلهم في حالة من الفوضى الهستيرية.

ولأن المحتوى لا يخلو من عنف واستفزاز للضيف والمشاهد على حد سواء، سارعت بعض المنظمات الحقوقية في تونس بدعوة “الهايكا”، وهو الهيكل المنضم للقطاع السمعي البصري بالبلد إلى إيقاف بثّ البرنامج قبل الانطلاق في عرضه أصلا!

أما قناة “تونسنا” الخاصة، فتعرض كاميرا خفية بعنوان “مع حمادي” يقدّمها الممثل التونسي حمادي غوار. كما تعرض قناة “تلفزة تي.في” كاميرا خفية بعنوان “تاكسي ماكش في ثنيتي” (تاكسي.. لست في طريقي).

“ابن خلدون” سلسلة كوميدية من عشرين حلقة تستلهم عنوانها من شخصية وطنية لها رمزيتها في المخيال الشعبي التونسي

وكعادتها تراهن قناة “الحوار التونسي” على المختلف سواء في برمجتها الدرامية أو الكوميدية لتقدّم خلال الشهر الأكثر متابعة في تونس سلسلتين هزليتين بعناوين إشكالية ومثيرة للجدل، أولهما سيتكوم “ابن خلدون” الذي يقوم ببطولته كل من جعفر القاسمي وكريم الغربي وبسام الحمراوي ودليلة المفتاحي وسماح الدشراوي ولطفي بندقة عن سيناريو لسليم بن إسماعيل ومن إخراج سامي فعور.

والمسلسل الذي يأتي في عشرين حلقة تدور أحداثه حول الشاب حمودة الذي يقع مع كل حلقة جديدة في مشكلات وعقبات يتغلّب عليها بفطنته وذكائه، وهنا يُطرح سؤال “على الحساب قبل قراءة الكتاب”، أي قصدية من وراء العنوان الذي أتى متسقا مع أحد العباقرة التونسيين العلامة عبدالرحمن ابن خلدون؟ وأيّ جدوى من فرض هذا العنوان الرنّان على مسلسل كوميدي لم تكشف المعلومات الشحيحة الصادرة عن طاقمه -قبل الانطلاق في عرضه مساء اليوم- سوى ما سبق ذكره؟

فإن كانت بروباغندا إعلامية لجذب أكبر عدد ممكن من المشاهدين في ظل منافسة حامية الوطيس بين القنوات لأجل الانفراد بالإعلانات، فهي أقل ما يمكن أن يقال عنها إنها مسقطة وركيكة لا تليق بقامة وطنية سامقة شقّ صداها الآفاق، اسمها ابن خلدون!

والأمر ذاته ينسحب على سلسلة “زينة وعزيزة”، والتي تعرض على القناة ذاتها، في أولى التجارب الإنتاجية للممثلة التونسية سنية بن بلقاسم، والتي تقول المعلومات الشحيحة أيضا، كحال قناة “الحوار التونسي” دائما مع أعمالها الرمضانية، إنها سلسلة كوميدية عن فتاة اسمها “ذهب” من أسرة غنية جدا تتعرّض لخسارة جميع أملاكها ممّا يضطرها للبحث عن عمل علها تستطيع من خلاله سداد الديون المتراكمة عليها، لتتصاعد الأحداث في إطار درامي استعراضي يجمع الهزل بالجد.

والعمل الذي يأتي في ثلاثين حلقة من بطولة كل من فرحات هنانة وسنية بن بلقاسم وأروى بن إسماعيل والفنانة الاستعراضية نيرمين صفر عن سيناريو وحوار لإلياس مساعد ومن إخراج زياد ليتيم.

فهل يكون العنوان الذي يُحيل التونسي، بالضرورة، إلى استحضار رمزين من رموزه الوطنية، الراقصتين الشعبيتين الأشهر في دولة الاستقلال، زينة وعزيزة، محرّضا على المتابعة في شهر التنافس على الإعلانات، في حين يذهب المحتوى إلى سلة المهملات، إلاّ ما ندر.. سويعات قليلة ويأتينا الخبر اليقين، فلننتظر.

“زينة وعزيزة” دراما استعراضية تجمع الهزل بالجد
“زينة وعزيزة” دراما استعراضية تجمع الهزل بالجد

 

14