إبراهيموفيتش يستمتع بلعبة الأرقام القياسية

اللاعب السويدي بات أكبر لاعب في تاريخ الدوري الإيطالي يتمكن من تسجيل 10 أهداف على الأقل في أول 8 مباريات له بالمسابقة.
الثلاثاء 2020/11/24
السن لا يشكل فارقا عند إبرا

روما – واصل زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم ميلان، تألقه مع الروسونيري بعدما سجل هدفين في شباك  نابولي، ضمن مباراة الفريقين بالجولة الـ8 من الدوري الإيطالي. وحسب موقع “أوبتا” للإحصائيات، فإن إبراهيموفيتش بات أكبر لاعب في تاريخ الدوري الإيطالي يتمكن من تسجيل 10 أهداف على الأقل في أول 8 مباريات له بالمسابقة. وأضافت أن الرقم القياسي السابق كان مُسجلا باسم سيلفيو بيولا، في موسم (1942-1943) عندما كان في سن 29 عاما. يذكر أن إبرا يتصدر جدول ترتيب هدافي الكالتشيو هذا الموسم وحتى الآن برصيد 10 أهداف، بفارق هدفين عن كريستيانو رونالدو (8 أهداف).

أثار المهاجم السويدي حالة من القلق داخل الفريق، خلال مباراة الروسونيري أمام مضيفه نابولي، التي حسمها الأول لصالحه (3-1). ففي الدقيقة 78، سقط إبراهيموفيتش على أرض الملعب متأثرا بإصابة، لم يستطع بسببها استكمال اللقاء. واضطر مدرب ميلان لإجراء تبديل اضطراري، بخروج زلاتان ونزول كولومبو. وكشفت تقارير صحافية، مدة غياب السويدي، نجم وهداف ميلان، وأضافت أن المشكلة العضلية لا تبدو خطيرة لكنها ستمنعه من المشاركة بالمباراتين المقبلتين أمام ليل الفرنسي بالدوري الأوروبي، وفيورنتينا بالكالتشيو.

وأكد نجم ميلان، أنه كان سينضم إلى بولونيا مجانا، قبل التوقيع لميلان في الموسم الماضي. وحاول بولونيا بالفعل ضم إبراهيموفيتش، عقب نهاية عقده مع لوس أنجلس غالاكسي، إلا أن الأسطورة السويدي اختار في النهاية العودة إلى ميلان. وقال إبرا (39 عاما) “أعتقد أن سينسيا ميهايلوفيتش (مدرب بولونيا) رجل عظيم، كنت محظوظا بما يكفي لمعرفته شخصيا”. وأضاف “لم نكن نحب بعضنا في البداية، ولكن عندما عرفته في إنتر، أصبحت علاقتنا رائعة منذ اليوم الأول”.

وزاد “كنت أقول إذا كنت سأذهب إلي الحرب، فسوف يكون سينسيا في الصفوف الأمامية، وأنا من خلفه”. من جانبه، قال ميهايلوفيتش “أردت قتله خلال مباراة يوفنتوس وإنتر ميلان”. وتابع “اعتقدت كل السوء، ومن حسن الحظ لم يحدث أي شيء، عندما وصل إلى إنتر، اكتشفت أنه رجل رائع، وأنا فخور بأن أكون صديقا له”.

وأكمل إبراهيموفيتش حديثه عن ميهايلوفيتش، قائلا “سينسيا كان أقوى مني”، وذلك في مرضه ضد سرطان الدم. وواصل “قلت له ما الذي تحتاجه وسوف أفعله، سأفعل أي شيء”. وأكمل “لقد فعل كل ما في وسعه لضمي لبولونيا، ولكني كنت صادقا معه، وأخبرته بأنني لا أركض كما كنت أفعل من قبل”. وأردف “ميهايلوفيتش قال لي إنه سوف يحتاج مني فقط الانتظار في المقدمة، لكني أخبرته بأنني كنت سأنضم لبولونيا مجانا فقط من أجله، حتى وصلني عرض ميلان”. وختم “الاختيار لم يكن بين بولونيا وميلان، ولكن بين الاستمرار في اللعب أو الاعتزال”.

23