إبراهيم شريف يحاكم مجددا في البحرين

الخميس 2015/08/13
المعارض البحريني سبق أن حكم عليه في عام 2011

المنامة - أعلن مصدر قضائي بحريني أمس أن النيابة العامة أحالت المعارض إبراهيم شريف للمحكمة بتهمة التحريض على كراهية النظام على أن تبدأ أولى جلسات محاكمته في 24 أغسطس الجاري.

وكانت السلطات البحرينية أفرجت عن شريف أمين عام جمعية العمل الوطني الديمقراطي “وعد” بعفو ملكي في 19 يونيو الماضي بعد قضائه ما يزيد على ثلاثة أرباع المدة المحكوم بها عليه بتهمة محاولة قلب نظام الحكم في العام 2011. لكنه أوقف مجددا في 11 يوليو الماضي بسبب إلقائه خطابا اعتبر تحريضيا ضد النظام.

ووفقا للنيابة العامة البحرينية، فإن محاكمة شريف الجديدة سترتكز على “ارتكابه جريمة الترويج لتغيير النظام السياسي في البلاد وذلك على خلاف أحكام الدستور والقانون وباستخدام وسائل غير مشروعة والتحريض علانية على كراهية نظام الحكم”.

وأشارت النيابة في بيان إلى أن إبراهيم شريف “ألقى كلمة في إحدى الفعاليات العامة تضمّنت دعوة صريحة إلى الخروج في ثورة ضد النظام الحكم المرسوم بالدستور بغية تغييره وتقديم كل التضحيات في سبيل ذلك إلى حد الموت، متجاوزا حدود حرية التعبير وإبداء الرأي”.

وذكرت أن “ما وقع من المتهم وما صدر عنه من دعوة إلى استخدام العنف يكشف عن أن لديه أجندة وتوجيهات بالاستمرار في النشاط الإجرامي ذاته الذي سبق أن أدين عنه وآخرين بمحاولة قلب نظام الحكم، وذلك بالعمل مجددا على إثارة الفوضى والاضطرابات في البلاد لتكرار محاولة إسقاط النظام”.

وكان شريف ضمن مجموعة من 20 متهما حُكم عليهم عام 2011 بالسجن بتهمة التورط بالاضطرابات التي قادتها على الخصوص المعارضة الشيعية، علما أن شريف سنّي.

وتشكو السلطات البحرينية باستمرار من خروج المعارضة عن مقتضيات الحراك السياسي السلمي وانزلاق قادتها نحو التحريض على العنف وتهديد استقرار البلاد، وهو ما تتجسّد نتائجه على الأرض في عمليات التفجير التي تنفّذ بين الحين والآخر والتي خلّفت خلال السنوات الماضية عددا من الضحايا أغلبهم من رجال الشرطة، فضلا على الاضطرابات بالشوارع وما يتخللها من أعمال عنف.

3