إجازة الأم البديلة تثير جدلا في أوروبا

السبت 2013/09/28
الأم البديلة.. إحساس بالأمومة فعلا؟

لوكسمبورغ- أثارت قضية حصول الأم البديلة فى أوروبا على إجازة أمومة، جدلا قانونيا في الأوساط الأوروبية.

وقالت محكمة العدل الأوروبية الخميس:"لا توجد قواعد موحدة بشأن مسألة تأجير الأرحام في الاتحاد الأوروبي"، مضيفة أن قواعد الكتلة بشأن الأمومة، التي وضعت في عام 1992، عندما لم يكن تأجير الأرحام يتم على نطاق واسع، "اعتبر الأمومة البيولوجية فقط قاعدة".

وفي إحدى هذه الحالات، رتبت امرأة إيرلندية لا تنجب، للاستعانة بأم بديلة لتضع لها مولودا في ولاية كاليفورنيا، باستخدام بويضتها والحيوانات المنوية لزوجها.

وعندما تم رفض طلبها للحصول على إجازة الأمومة المدفوعة الأجر بعد الولادة، لجأت إلى المحكمة بحجة أنها تعرضت للتمييز على أساس الجنس والوضع العائلي والعجز، وطالبت محكمة المساواة في إيرلندا بدورها المشورة من المحكمة العليا للاتحاد الأوروبي.

ولكن المحامي العام نيلس فاهل رفض حججها، قائلا إن قانون الاتحاد الأوروبي الذي يمنح 14 أسبوعا كإجازة أمومة، "ينطبق على النساء اللاتي أنجبن طفلا بالفعل"، بحسب محكمة العدل الأوروبية.

وقالت المحكمة إن القانون الإيرلندي، لا ينص على إجازة بعد الولادة من خلال الأم البديلة.

بينما قال المحامي العام لمحكمة العدل الأوروبية جوليان كوكوت، عند نظر حالة مماثلة جرت فى بريطانيا، إنه ينبغي تقسيم إجازة الأمومة البالغة 14 أسبوعا بين الأم البديلة والأم الطبيعية، مع حصول كل منهما على أسبوعين على الأقل من هذه الاجازة.

21