إجبار صينية على الإجهاض لخرقها القوانين

السبت 2014/06/14
الصين تنفذ عقوبة "الإجهاض" على سيدة حامل

ويفانغ (الصين)- أجبرت الحكومة الصينية سيدة حاملا في الشهر السادس على إجهاض طفلها، لخرقها قانون “طفل واحد لكل أسرة”، المطبق في البلاد منذ عام 1979 بهدف التحكم في التضخم السكاني الهائل هناك.

وصرحت ليو زينوين، التي تبلغ من العمر 33 عاما، لوسائل الإعلام أنه ما يزيد عن 12 مندوبا من “هيئة تحديد النسل الصينية” قد اقتحموا منزلها فجرا، وقاموا باصطحابها إلى المستشفى عنوة، حيث أُجُبرت على تعاطي حقنة من شأنها أن تودي بحياة الجنين في رحمها، ليتم إخراجه بعملية جراحية في اليوم التالي.

فيما صرح الزوج زو غوكيانغ أنه ظل لخمس ساعات يحاول التوصل إلى مكان زوجته، غير أن المسؤولين رفضوا الكشف عن مكانها، وهو ما دفعه ليبحث عنها في مستشفيات مدينة ويفانغ، حتى عثر عليها، بعد أن كانت عملية الإجهاض قد تمت.

وأكدت ليو خلال تصريحاتها أنها اكتشفت حملها عن طريق الصدفة بعد ولادتها لطلفها الأول بأربعة شهور، وذلك رغم أنها كانت تستخدم إحدى وسائل منع الحمل، غير أنها قررت مع زوجها عدم إخبار السلطات حتى لا تجبَر على الإجهاض، على أمل أن تلد طفلها الثاني ثم يتوجه الأب لدفع غرامة مالية.

24