إجبار لبناني على الاعتذار لـ"صباط نصرالله"

مقطع فيديو يظهر شابا وهو يعتذر لنصرالله ونبيه برّي بتلقين من شخص سمع صوته يثير جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي.
الثلاثاء 2019/11/05
قطيع السيد يحكم

 بيروت - أثار ظهور شاب لبناني في فيديو وهو يعتذر مجبرا للأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله، جدلا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي.

وتداول مستخدمون لتويتر مقطع فيديو لشاب قيل إنه يدعى لؤي شبلي، من مدينة صيدا، وهو يعتذر لنصرالله ونبيه برّي، بعد أن سُمع صوت شخص يلقنه ما يقول، حتى أنه طلب منه الاعتذار لـ”صبّاط السيد” (حذاء نصرالله).

وبحسب وسائل إعلام لبنانية، فإن الشاب ذاته، وبعد إطلاق سراحه من قبل خاطفيه، تعرض إلى حادث سير تسبب في انقلاب سيارته، نقل على إثره إلى
المستشفى.

وأكد آخر:

ولم يصدر عن حزب الله، أي تعليق على فيديو الشاب لؤي شبلي.

وأكدت متفاعلة:

وقال معلق:
Cheikh Mohamad Elhajj Hassan

الشاب لؤي شبلي ولدى فراره من ميليشيات حزب الله وأمل وبعد إجباره على تسجيل فيديو يعتذر فيه من نصرالله وبري، انقلبت سيارته وهو الآن بين الحياة والموت.

إلى طغاة الثنائية الشيعية، بتّم بيئة مجرمة غير قابلة للتعايش مع الآخرين، تحكمكم ثقافة الظلم والإجرام… فلتتفضل الدولة وتثبت حضورها.
واعتبر مغرد:

ويأتي الفيديو بعد أيام من اعتذار قدمه منشد في طرابلس يدعى كريم حسام، بعد توقيفه لساعات على إثر شتمه نصرالله. وقبل أيام، ظهر شاب وهو يوجه أسئلة وشتائم إلى النائب عن حزب الله حسن فضل الله، قبل أن يعتذر أيضا.

وخلال الأعوام الماضية، تكررت حالات تقديم الاعتذار لنصرالله أو “كعب حذائه” كما ردد العديد ممّن هاجموه.

19