إجراءات لحماية الطفولة المهددة في تونس

إنشاء مركز مختص لاستقبال وتوجيه الأطفال ضحايا الاعتداءات الجنسية وإيوائهم عند الاقتضاء وتأمين التعهد بهم قصد إعادة تأهيلهم وإدماجهم في المجتمع.
الخميس 2020/12/03
حماية الأطفال من كل اشكال الاستغلال

تونس ـ تسعى تونس التي انضمت في العام 2019 إلى اتفاقية مجلس أوروبا بشأن حماية الأطفال من الاستغلال والاعتداء الجنسيين (لانزاروت)، إلى المزيد من العناية بالطفولة المهددة وذلك عبر إبرام اتفاقيات الشراكة والمعاهدات.

وتمّ مؤخرا بمقر وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن إمضاء اتفاقية شراكة بين الوزارة وجمعيّة “والله وي كان” وذلك في إطار دعم تنفيذ خطة العمل الوطنية للتعهد بالأطفال ضحايا الاعتداءات والاستغلال الجنسي.

وأكّدت إيمان الزهواني هويمل، وزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن خلال موكب إمضاء الاتفاقية، أهمّية دور مكونات المجتمع المدني في معاضدة جهود الدولة قصد تحقيق الأهداف المشتركة للإحاطة بالطفولة المهددة، مبيّنة حرص الوزارة على إيلاء الأطفال في وضعيات التهديد الأولوية القصوى، لاسيما ضحايا الاعتداءات الجنسية وما يتطلّب ذلك من خصوصية في التعهّد بهم.

وتهدف هذه الاتفاقية وفق وزارة المرأة والأسرة إلى تجسيم المبادرة المتعلقة بإحداث مركز مختص لاستقبال وتوجيه الأطفال ضحايا الاعتداءات الجنسية وإيوائهم عند الاقتضاء وتأمين التعهد بهم قصد إعادة تأهيلهم وإدماجهم في المجتمع. وتتجسّم مجالات التعاون بين الوزارة والجمعيّة في إحداث وتهيئة وتسيير مركز مختص لاستقبال وتوجيه الأطفال ضحايا الاعتداءات الجنسية وإيوائهم عند الاقتضاء.

وبيّنت الوزيرة في سياق متصل أن بعض التقارير تشير إلى أن أكثر من 80 في المئة من الأطفال قد تعرّضوا للعنف واعتبرت ذلك مؤشرا خطيرا يتطلّب ضبط رؤية شاملة لمقاومة كل الظواهر الاجتماعية الضارة بالطفولة ورسم سياسات عمومية أفقية يتم ترجمتها في برامج خصوصية ونشاطات مشتركة بين مختلف الوزارات.

وكان المندوب العام لحماية الطفولة في تونس مهيار حمادي قد أعلن، عن 160 حالة اعتداء جنسي على الأطفال منذ بداية سنة 2015، كما أفادت المديرة العامة للطفولة بوزارة المرأة والأسرة والطفولة فوزية جابر أن عدد الإشعارات بتعرض أطفال لاعتداءات جنسية بلغ 330 إشعارا خلال سنتي 2013 و2014 دون احتساب الحالات غير المعلنة، وذلك خلال جلسة رافقت انضمام تونس إلى اتفاقية مجلس أوروبا بشأن حماية الأطفال من الاستغلال والاعتداء الجنسيين.

21