إحالة المتهمين بالاعتداء على إماراتيات في لندن إلى الجنايات

الاثنين 2014/04/14
المحكمة المستعجلة في هامرسميث تأمر بالتحفظ على المتهمين

لندن - أمرت المحكمة المستعجلة في هامرسميث الابتدائية بلندن بالتحفظ على المتهمين في حادثة الاعتداء على الشقيقات الإماراتيات الثلاث، وإحالتهم إلى جلسة محكمة الجنايات هذا الخميس.

وكان تم توجيه تهمة الشروع بالقتل والسرقة للمتهم الرئيس فيليب سبينس بريطاني الجنسية، وتهمة حيازة مسروقات بقصد البيع لبقية المتهمين. وقد حضر وفد شرطة أبوظبي جلسة المحكمة المستعجلة السبت.

وكانت وكالة الأنباء الإماراتية قالت إن شرطة أبوظبي أرسلت محققين وموظفين من الدعم الاجتماعي إلى العاصمة البريطانية لندن فور وقوع حادثة الاعتداء على المواطنات.

وقال عبدالرحمن غانم المطيوعي سفير دولة الإمارات لدى المملكة المتحدة إن السفارة تحرّكت من الساعة الأولى للحادثة لتقديم كل ما تحتاجه العائلة المنكوبة وأفرادها المتواجدين في العاصمة البريطانية وذلك من أجل مساعدتهم ونقلهم إلى مقر سكن آمن بعيدا عما يمكن أن يكون خطرا على حياتهم إلى أن يتم الانتهاء من التحقيق.

وأكد أنّ الحادثة أثارت اهتمام القيادة الإماراتية وكافة القطاعات في بلاده، وأن الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية أرسل فريقا من شرطة أبوظبي لتقديم الدعم النفسي للمجني عليهن، والتنسيق مع الشرطة البريطانية لضبط المتهمين وتقديمهم للعدالة بأسرع وقت ممكن.

عبد الرحمن المطيوعي: دولة الإمارات تتابع القضية بدقة وتحيط بالمتضررات وذويهن

وقال السفير إن السلطات البريطانية أولت حادث الاعتداء اهتماما على أعلى المستويات حيث كانت هناك متابعة مباشرة من وزير الخارجية البريطاني، إلى جانب وزير الشؤون الخارجية الإماراتي.

وكان مساعد مفوض الشرطة البريطانية مارك رولي قد أعلن أن التحقيقات مع المشتبه بهم الخمسة الذين تم اعتقالهم على خلفية الاعتداء الذي تعرضت له ثلاث شقيقات إماراتيات يوم السادس من أبريل الحالي في فندق بلندن أحرزت تقدما كبيرا.

واعتقلت الشرطة البريطانية أربعة مشتبه بهم على خلفية الاعتداء المذكور إثر مداهمة لإحدى الشقق في منطقة أيسلنغتون شمال لندن يوم الثلاثاء الماضي، فيما احتجزت لاحقا مشتبها به خامسا من نفس المنطقة.

وكانت الشقيقات الثلاث قد تعرضن للاعتداء من قبل مجهولين أثناء وجودهن في غرفتهن بالفندق وماتزال الشابات في المستشفى إحداهن في حالة حرجة بينما تعاني شقيقتاها جروحا بليغة لا تهدد حياتهما.

3