إحالة نجل مرسي على الجنايات بتهمة تعاطي المخدرات

الاثنين 2014/03/17
نجل مرسي يتعاطى مخدر مدرج بالجدول الأول من قانون المخدرات

القاهرة- أحالت سلطات التحقيق القضائية، الإثنين، عبدالله، نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، وشاب آخر إلى محكمة جنايات بنها بتهمة حيازة وتعاطي مواد مخدرة.

وقد أمر المستشار مؤمن سالمان المحامي العام لنيابات شمال بنها، بإشراف المستشار هشام بركات النائب العام، بإحالة عبدالله محمد محمد مرسي نجل الرئيس المعزول محمد مرسي وصديقه محمد عماد عبد المنعم الموظف بأحد شركات القيادي الإخواني حسن مالك إلى محكمة الجنايات بتهمة حيازة وتعاطي المخدرات.

ويأتي قرار الإحالة بتهمة حيازة الحشيش المخدر بقصد التعاطي في واقعة ضبطهما، وبحوزتهما سيجارتي حشيش داخل إحدى السيارات بمدينة العبور. وقد أعد قرار الإحالة أحمد برهام وكيل النيابة الكلية ببنها والذي باشر التحقيقات في القضية.

وكانت النيابة قد استمعت لأقوال 4 ضباط من قوة الكمين الأمني الذي قام بضبط المتهمين، وكذا الطبيب الشرعي الذي قام بأخذ عينات الدم والبول من المتهمين، والتي ثبت منها أن التحليل أظهر تعاطي نجل مرسي وصديقه للحشيش بينما لم تظهر عينات الدم تعاطي نجل مرسي للمخدرات، كما تم معاينة السيارة محل ضبط المتهمين وتبين وجود أثار لسيجارة حشيش بطفاية السجائر والدواسة الخاصة بها ووجود سيجارة حشيش على تابلوه السيارة.

يذكر أن تقرير الطب الشرعي الخاص بالواقعة قد أثبت أن السيجارتين المضبوطتين مع المتهمين يختلط تبغهما بمخدر الحشيش والمدرج بالجدول الأول من قانون المخدرات.

كما أوضح التقرير أنه بمعاينة طفاية السيارة تبين من غسالة المسحوق الرمادي الموجود بها وغسالة اللفافة السلوفانية والورقة البيضاء المضبوطتين أنها تحتوي علي أثار للمادة الفعالة للحشيش.

في سياق متصل تسلمت نيابة بنها الكلية التقرير بإشراف المستشار مؤمن سالمان المحامي العام لنيابات وأمرت بسرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة.

وتعود وقائع القضية إلى الأول من مارس الجاري حينما اشتبهت قوة أمنية في سيارة تقف على جانب الطريق بضاحية العبور (شمال القاهرة)، وكان بداخلها نجل الرئيس المعزول وبصحبته أحد أصدقائه، ولدى تفتيشهما عثر بحوزتهما على لفافتي تبغ مخلوطتان بمخدر الحشيش، وجرى توقيف الشابين واتُخذت الإجراءات الرسمية بحقهما.

وللتذكير، فقد ألقت قوات أمن القليوبية، شمال القاهرة القبض على عبدالله، نجل الرئيس المعزول محمد مرسي، بتهمة حيازة مخدر "الحشيش"، فيما اعتبرت أسرة مرسي القضية ملفقة لتشويه سمعتها.

وجرت عملية القبض على نجل مرسي، أثناء تفقد دورية أمنية أحد شوارع مدينة العبور، لاحظت خلالها الدورية وقوف سيارة ملاكي على جانب الطريق فتقدم أحد أفراد الدورية لاستطلاع الأمر فوجد بها شخصين وبفحص هويتهما تبين أن الأول يدعى عبدالله محمد مرسي، نجل الرئيس المعزول، والثاني "محمد عماد" موظف بإحدى شركات الاتصالات وبتفتيشهما عثر بحوزتهما على سيجارتين مخلوطتين بمخدر الحشيش.

ووصف حينها أسامة، نجل مرسي على "فيسبوك"، القبض على شقيقه بأنه لا يعدو عملية اختطاف ووسيلة لتشويه الشرفاء، مضيفاً: "تلفيق تهمة حيازة مخدرات مضحك".

وأوضح حازم سعد، رئيس مباحث العبور، أن عبدالله محمد مرسي، نجل الرئيس المعزول كان قادماً من محافظة الشرقية بصحبة أحد أصدقائه متجهاً إلى منزله بالتجمع الخامس، وخلال سيرهما بمنطقة العبور تمكن رجال الأمن من ضبطهما في أحد الأكمنة على الطريق، حيث عثر بحوزتهما على سيجارتين مخلوطتين بالحشيش.

وقال سعد "إن نجل الرئيس المعزول اعترف بعد إلقاء القبض عليه بحيازته مخدر الحشيش للتعاطي وكان بصحبته أحد أصدقائه".

1