إحالة 35 جمركيا على التأديب في تونس

السبت 2017/08/05
في إطار الحملة على الفساد

تونس - ذكر مسؤول في نقابة الجمارك التونسية، الجمعة، أن وزارة المالية أحالت 35 من موظفي الجمارك إلى مجلس التأديب، على خلفية ارتكابهم لأخطاء مهنية.

وقال رضا نصري، رئيس المكتب التنفيذي للنقابة الموحدة للديوانة (الجمارك) في تصريحات إعلامية إنه “جرى نقل 21 جمركيا من ميناء رادس في العاصمة تونس، ضمن إجراء عادي”.

وألمح المسؤول النقابي إلى أن “إحالة 35 جمركيا على مجلس التأديب تأتي في إطار حملة رئيس الحكومة يوسف الشاهد على الفساد”. وأكد النقابي الجمركي دعمه للحملة. وأضاف “نريد ضرب أيادي الفاسدين بقوة، دون تصفية حسابات ومغالطة الرأي العام”.

وطالب نصري، الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد (دستورية مستقلة)، بوضع يدها على كل ملفات الفساد دون توجيه”. وأردف قائلا “نلاحظ انتقاء في التعامل مع الملفات التي لا تصل كلها إلى الهيئة”.

وتلقت هيئة مكافحة الفساد 8 آلاف و29 ملف فساد في 2016، أحالت منها 152 ملفا إلى القضاء، وفق تقرير الهيئة الذي نُشر في نفس العام.

وأوضح خالد الجمل، المسؤول بالجمارك التونسية في تصريحات إعلامية أن “الجمارك التونسية لديها عوائق لوجيستية للقيام بمهام الرقابة الجمركية ومكافحة التهريب، خاصة في المناطق الحدودية”.

وقرّرت وزارة المالية في يونيو الماضي إقالة 21 موظف جمارك برتب مختلفة، فيما تمت إحالة 35 آخرين من مختلف الرتب على مجلس الشرف، وتتواصل التحقيقات بشأن عدد آخر بقضايا فساد.

وأطلقت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بالتعاون مع الجمارك التونسية، الأربعاء، حملة توعوية لتعزيز الشفافية ومكافحة الفساد تستهدف المسافرين من التونسيين بالخارج على متن الرحلات البحرية.

وأعلنت حكومة يوسف الشاهد، منذ مايو الماضي حربا على الفساد، وشنت حملة إيقافات ومصادرة أملاك 14 رجل أعمال نافذين بينهم جمركي سابق، إضافة إلى رجلي أعمال هما سليم الرياحي وشفيق جراية، فيما وضعت 10 أشخاص تحت الإقامة الجبرية.

4