إحباط مخطط إرهابي بتنسيق بحريني سعودي

الاثنين 2015/05/11
المواد المضبوطة في العملية تدل على مصدرها الأصلي

المنامة – أثبت التنسيق الأمني بين البحرين والسعودية مجدّدا جدواه في مواجهة تهديدات بدا أنّ وراءها طرف تتجاوز قدراته مجرّد قدرات الأفراد العاديين إلى أجهزة دولة ما.

وبعد أن ألقى رجال جمارك جسر الملك فهد السعوديين الجمعة القبض على بحرينيين حاولوا تهريب متفجرات إلى المملكة العربية السعودية، قبضت السلطات البحرينية على 5 من المشتبه بهم، ضبطت بحوزتهم كمية من مادة تدخل في صناعة المتفجرات، فضلا عن عدد من الهواتف النقالة والكمبيوترات المحمولة وأجهزة التخزين الرقمي والكاميرات وشرائح اتصالات إيرانية وأوراق نقدية سعودية وأردنية وإيرانية.

وقال رئيس الأمن العام البحريني اللواء طارق الحسن إن عمليات تفتيش مساكن المقبوض عليهم التي تم تنفيذها فور استصدار الأذونات اللازمة من النيابة العامة، وتم تحديد هوية خمسة أشخاص آخرين من المشتبه بتورطهم في القضية نفسها والقبض عليهم، مشيرا إلى أنه تم تفتيش مساكن المقبوض عليهم وتم العثور فيها على أوراق تتعلق بشرح كيفية صناعة القنابل وأخرى تتعلق بالدوريات العسكرية، ومؤكدا أن أعمال البحث والتحري مستمرة للكشف عن مزيد من المعلومات المتعلقة بهذه العملية الإرهابية.

وأضاف أنه في إطار التنسيق الأمني المستمر مع الأجهزة الأمنية السعودية، اتخذت الأجهزة الأمنية البحرينية الإجراءات الأمنية والقانونية اللاّزمة، وباشرت بتشكيل فريق من مختلف الجهات المعنية بوزارة الداخلية للعمل بالتنسيق مع نظرائهم في المملكة العربية السعودية لمباشرة أعمال البحث والتحري لكشف ملابسات هذه العملية الإرهابية.

وأوضح رئيس الأمن العام أن المواد التي ضبطتها الأجهزة الأمنية السعودية هي من نوع المواد التي أحبطت الأجهزة الأمنية البحرينية محاولة تهريبها إلى مملكة البحرين في 28 ديسمبر من العام 2013 عبر البحر وكذلك عن طريق جسر الملك فهد بتاريخ 15 مارس 2015 وهما العمليتان اللتان سبق الإعلان عنهما والقبض على منفذيهما.

وأشار إلى أن المادة شديدة الانفجار التي ضبطت ليست من المواد المتاحة أو التي يمكن تصنيعها بسهولة وعادة تتوفر لدى جهات محددة وليس من السهل على الأفراد الحصول عليها.

ويشير كلام المسؤول البحريني ضمنا إلى أن وراء محاولة التهريب أجهزة تابعة لدولة ما، يرجح أن تكون إيران صاحبة السوابق في هذا المجال، وصاحبة المصلحة في خلخلة استقرار المنطقة. وشدد الحسن على أن الأجهزة الأمنية في البحرين والسعودية تعمل بصفة تكاملية لملاحقة الأطراف المتورطة في هذا العمل الإرهابي وتحديد أبعاده، مؤكدا أن التعاون بين البلدين في أعلى مستوياته مما مكّن من تحقيق نجاحات في كثير من العمليات الأمنية النوعية.

3