إحداث مهرجان جديد للفرجة الأفريقية بأغادير المغربية

الثلاثاء 2014/02/18
مسرح الهواء الطلق بأغادير، الفضاء الحاضن لمهرجان "أكافريكا"

أغادير- أعلنت مؤسسة “أكادير ثقافات” أنها تعتزم تنظيم تظاهرة فنية كبيرة تعنى بالفرجة الأفريقية تحت اسم مهرجان “أكافريكا”، وذلك من 11 إلى 13 يوليو القادم، بمشاركة عدد من الفرق الفنية الشعبية من مجموعة من الدول الأفريقية من بينها المغرب، وكذلك فنانين أفارقة من ذوي الصيت العالمي.

وأوضح بلاغ للمؤسسة أن الاتصالات جارية مع عدد من الفرق الفنية الأفريقية والمغربية التي أبدت استعدادها للمشاركة في الدورة الأولى لمهرجان “أكافريكا”، وكذلك ثلة من الفنانين الأفارقة المقيمين ببعض دول أوروبا، على أن تنهي لجنة البرمجة التابعة للإدارة الفنية للمهرجان أشغالها وتحسم اختياراتها في بداية شهر مارس القبل.

ويشمل مهرجان “أكافريكا”، الذي يعنى أساسا بالموسيقى والإيقاعات الأفريقية، عروضا وفرجة في الفنون الشعبية الموسيقية الأفريقية التي سيحتضنها فضاء مسرح الهواء الطلق بأغادير، وندوات فكرية بمشاركة شخصيات مغربية وأفريقية ودولية من عالم الثقافة والفكر والسياسة والدبلوماسية والاقتصاد والمجتمع، فضلا عن إقامة معارض في الفنون التشكيلية والفوتوغرافيا ومنتوجات الصناعات التقليدية والفنون الأفريقية.

ويتطلع المنظمون إلى أن يشكل مهرجان “أكافريكا” فضاء جديدا ينضاف إلى الفضاءات الثقافية والفنية الكبرى بالمغرب، بما يضمن تقديم الصورة الحقيقية للبلاد باعتبارها ملتقى للثقافات والتبادل والحوار وفضاء للتسامح والتعايش وحسن الجوار وأرضا للإبداع والحريـــة والانفتاح والأصالة.

وتحرص المؤسسة على تحقيق أهداف هذا المهرجان ومن بينها إيلاء أهمية للبعد الأفريقي كمكوّن من مكوّنات الهوية الثقافية للمغرب، وإبراز التأثير المتبادل بين الفنون الفرجوية الأفريقية والمغربية، وترسيخ وتدعيم الانفتاح المغربي على أفريقيا سياسيا واقتصاديا وثقافيا، واعتبار التبادل على صعيد الثقافة والفنون قيمة أساسية لدعم الدبلوماسية الموازية.

16