إحياء سباق الجواميس في تايلاند

تايلاند تعقد سباق الجواميس رغم القيود المفروضة لمكافحة جائحة كورونا وقلة عدد السياح.
الجمعة 2020/10/02
تقليد سنوي

بانكوك - تواصلت سباقات الجواميس التي تستضيفها تايلاند سنويا، الخميس رغم القيود المفروضة لمكافحة جائحة كورونا التي حالت دون حضور سياح كثر اعتادوا المشاركة في هذا الحدث.

وكان الجاموس يُستخدم كحيوان لحمل الأوزان والحراثة في سائر المزارع التايلاندية إلى أن بدأ استخدام الجرارات والآلات الزراعية قبل عقود قليلة. غير أن المزارعين في مقاطعة تشونبوري قرب بانكوك حافظوا على تقليد سباق الجواميس في انطلاق موسم زراعة الأرز.

وتتنقل الجواميس في هذا السباق مسافة مئة متر إلى أن يضع سائسها الجالس على ظهرها، رجله على الأرض فور بلوغ خط النهاية.

وعادة ما يقام السباق في أراض موحلة، لكن المسار كان جافا هذه السنة بعد موسم شهد موجة قيظ شديد، فيما بقي الإطفائيون على أهبة الاستعداد لرش الدواب بالمياه لتمكينها من تحمل الحرارة المرتفعة.

وأبرز فعاليات هذه السنة في هذا الإطار كانت “مسابقة جمال” لاختيار “أروع جاموس”.

وقال البريطاني المقيم في تايلاند روبرت أوين “لقد كانت مزخرفة ومزينة بالزهور لدرجة تعذر معها أن نعرف أنها جواميس”.

التزام بالسباق رغم كورونا
التزام بالسباق رغم كورونا

 

24