إخراج الصورة من إطارها بمعرض في بيان السويسرية

النسخة الحالية من أيام "بيان" الفوتوغرافية تطرح تساؤلات حول التدفقات الخفية أحيانا في الدائرة الخاصة، والانزلاقات السياسية التي تواجه الإنسان.
الأربعاء 2019/05/15
صور تدعو إلى التفكير

برن (سويسرا) - تحتضن مدينة بيان السويسرية حاليا النسخة الثالثة والعشرين من الأيام الفوتوغرافية التي تستكشف موضوع التدفق الحقيقي والافتراضي في مجتمعنا الحالي. وتعتبر هذه الأيام المستمرة لغاية 10 يونيو المقبل من أهم المهرجانات المخصصة للصورة الفوتوغرافية المعاصرة كل سنة بمشاركة العديد من المصورين المحليين والدوليين.

وتجري العروض في أماكن معروفة وأخرى غير عادية من مدينة “بيان”. كما يشمل المهرجان نشاطات متنوعة أخرى مثل تنظيم ورش وزيارات ومسابقات في الصورة الفوتوغرافية حول “صور السفر”.

ويعتبر المنظمون أن التدفق هو إغراق الإنترنت وإشباع المنتديات المعلوماتية إلى حد جعلها غير صالحة للاستخدام. حيث يعتقد أن ما لا يقل عن أربعة مليارات من متصفحي الشبكة العنكبوتية يتقاسمون يوميا مجموعة متعددة من المعلومات، عن وعي أو عن غير وعي.

ومع ذلك، فإن هذا التدفق للمعلومات يتجاوزنا بكثير ويخلق أثرا لا يمكن التحكم فيه على مجتمعنا، ويمثل أيضا فرص تطور للفرد وللمجموعات.

وتقدم النسخة الحالية من أيام “بيان” الفوتوغرافية أعمالا فوتوغرافية تطرح تساؤلات حول التدفقات الخفية أحيانا في الدائرة الخاصة، والانزلاقات السياسية التي تواجه الإنسان، والهيجان التكنولوجي والاستغلال الكبير للموارد الحيوية في مجتمعنا المعاصر.

ويتعلق الأمر، من خلال العروض، بإعادة إبراز الصورة وإتاحة ظهور التناقضات المجتمعية التي تكشف عنها، والسماح للصورة الفوتوغرافية بالخروج من إطارها وتحريك تفكير المشاهدين.

15