إخفاق جديد في إحلال السلام بجنوب السودان

السبت 2015/03/07
فشل المفاوضات يعيد شبح الحرب الأهلية للبلاد بقوة

أديس أبابا - تراوح الأزمة في جنوب السودان مكانها رغم تمديد الوساطة الأفريقية مهلة المفاوضات ليوم واحد بعد أن كانت مقررة أن تنتهي مساء أمس الأول في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا.

وأعلن رئيس الحكومة الإثيوبي هيلي مريم ديسيلين والذي يقود وساطة الهيئة الحكومية لدول شرق أفريقيا “إيغاد” لإحلال السلام في جنوب السودان عن فشل طرفي الصراع في التوصل إلى حل الأزمة التي تعيشها البلاد منذ أواخر 2013.

وجاء في بيان “إيغاد” إن “رئيس جنوب السودان سلفا كير وزعيم التمرد رياك مشار فشلا في الالتزام بالمهلة المحددة للتوصل إلى اتفاق سلام وأن محادثات إضافية تمت الجمعة، لم ينتج عنها أي حدث مهم”.

ومن المتوقع حسب مراقبين أن يعيد هذا القرار شبح الحرب للبلاد وسيكون الطرفان محل ملاحقة دولية بعد قرار مجلس الأمن إنزال عقوبات قاسية على المتناحرين عشية.

وتتمثل القضايا العالقة بين الجانبين في تشكيل الجمعية الوطنية (البرلمان) والترتيبات الأمنية وتشكيل الحكومة الانتقالية وتحديد نسب تقاسم السلطة.

5