إخلاء محطة للقطارات في باريس لـ"تبديد الشكوك"

الثلاثاء 2017/05/09
عودة تدريجية للوضع الطبيعي

باريس- اخليت محطة القطارات "غار دو نور" في باريس لأكثر من ساعتين ليل الاثنين الثلاثاء في إطار عملية واسعة للشرطة بعد معلومات عن وجود ثلاثة أشخاص يجري البحث عنهم في قطار قادم من شمال فرنسا.

وانتهت هذه العملية حوالي الساعة 01,50 من الثلاثاء (23,50 الاثنين) دون أن تسفر عن اي نتيجة. وكتبت قيادة شرطة باريس في تغريدة على تويتر "انتهاء عمليات التحقق. عودة تدريجية الى الوضع الطبيعي".

واخليت المحطة قبيل منتصف الليل ليتاح لكتيبة البحث والتدخل تفتيش قطار قادم من فالانسيان (شمال) كان يمكن ان يكون هؤلاء الأشخاص على متنه، كما ذكر مصدر قريب من التحقيق.

وقالت المصادر ان هذه العملية التي اطلق عليها اسم "تبديد الشكوك" تقررت بعد انذار أطلقته موظفة تعمل في قسم تذاكر "الشركة الوطنية لسكك الحديد الفرنسية" (اس ان سي اف).

وذكرت صحيفة "لو باريسيان" أن الشرطة المسلحة دخلت المحطة وفتشت قطارا قادما من فالنسيان في شمالي فرنسا وعلى متنه 211 شخصا، وذلك بعد تلقيها بلاغا أمنيا. وأضافت الصحيفة أن الركاب لم يتمكنوا من الخروج من قطاراتهم أثناء العملية.

ولم يرد تأكيد على الفور بشأن العثور على الرجال المشتبه بهم أو اعتقالهم.

يذكر أن المحطة تستقبل الكثير من القطارات المحلية والدولية، بما في ذلك قطارات يوروستار القادمة من لندن.

وما تزال فرنسا تحت حالة الطوارئ بسبب هجمات لمتطرفين إسلاميين أسفرت عن مقتل 230 شخصا منذ مطلع 2015.

1