إخلال الآباء بوعودهم يفقد الطفل حماس العودة إلى المدرسة

الثلاثاء 2015/09/08
القراءة تساعد الطفل على استحضار المعلومات وتهيئه لفترة الدراسة

القاهرة- أكدت أستاذة علم الاجتماع والتربية الخاصة للأطفال والعلاقات الأسرية بجامعة عين شمس، الدكتورة هالة إبراهيم، أنه لابد من تعويد الطفل على النوم باكرا والاستيقاظ باكرا قبل موعد المدرسة بفترة كافية، فالنوم المتوازن لفترة كافية في الليل يساعده على التركيز والتحصيل الجيد طوال فترة الدوام المدرسي، وذلك بأن تقوم الأم قبل بدء العام الدراسي بفترة طويلة بتقديم وقت نومه يوميا نصف ساعة على الأقل، وبالتالي إيقاظه قبل موعده حتى يعتاد على نظام نومه ويسعى إلى الالتزام به.

ونصحت إبراهيم أولياء الأمور باصطحاب الطفل لشراء مستلزماته المدرسية قبل بدء العام الدراسي، فذلك يساعده كثيرا في بث الحماس بداخله والشعور بالسعادة للعودة إلى المدرسة، فضلا عن ضرورة تنفيذ الأب والأم وعودهما للطفل المتعلقة بقضائهم لفترة العطلة سواء بالذهاب إلى أماكن معينة للتنزه أو السفر أو حتى القيام بأي أنشطة.

وتابعت: هناك الكثير من الآباء الذين يقطعون على أنفسهم وعودا كثيرة للأطفال في فترة الامتحانات بشأن قضاء العطلة الصيفية، وبمجرد مجيء العطلة لا يجدون أيا من هذه الوعود نفذت، ما يقلل حماسهم ويزيد من عدم رغبتهم في الرجوع إلى المدرسة في العام التالي والاستذكار، لأنهم يشعرون بأن العطلة فاتتهم ولم يحققوا فيها شيئا، فمن الضروري أن يشعر الطفل بإخراج كل طاقته أثناء الإجازة في اللعب والأنشطة الترفيهية.

وشددت إبراهيم على ضرورة أن يخصص الأب والأم وقتا من الإجازة الصيفية لتشجيع الطفل على القراءة عن طريق اصطحابه إلى المكتبات العامة ليختار منها ما يحب أن يقرأ، أو شراء قصص شيقة ومسلية له تناسب مرحلته العمرية، فالقراءة تساعد الطفل على استحضار المعلومات وتهيئه جيدا لفترة الدراسة والمذاكرة، كذلك من الممكن أن تشجعه الأم على الاطلاع على مناهج العام الجديد قبل بداية العام الدراسي، مما يهيئه نفسيا للدخول في أجواء الدراسة والمذاكرة ويعطيه فكرة عن المناهج الجديدة، وبالتالي تسهيل عملية الاستذكار.

21