إخوان الأردن: لن ننسحب من الانتخابات

الجمعة 2017/08/04
تعويض خسارة الانتخابات البرلمانية

عمان – أعلن رئيس الهيئة العليا للانتخابات البلدية واللامركزية في حزب جبهة العمل الإسلامي الأردني مراد العضايلة عدم وجود أي تغيير في الموقف حيال مشاركة حزبه في الانتخابات المقبلة.

جاء ذلك ردا على تسريبات تحدثت عن أن الحزب يتجه لمقاطعة الاستحقاق المقرر هذا الشهر جراء ما اعتبره التدخل الرسمي في العملية الانتخابية.

ويسعى الحزب الذي يشكل الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين غير المرخصة إلى تحقيق إنجاز انتخابي يكفل له السيطرة على كبرى البلديات الأردنية، ليعوض بذلك النتائج الضعيفة التي حققها في الاستحقاق النيابي.

وقال مراد العضايلة “إن الهيئة العليا للانتخابات البلدية واللامركزية في الحزب هي الجهة المخولة لإصدار أي تصريح أو قرار حول الانتخابات المقبلة”.

وشدد العضايلة على أن “موقف الهيئة المعلن هو المشاركة في الانتخابات المقبلة وإن كان هناك أي موقف آخر ستصدره الهيئة في حينه”.

وحسم الحزب مؤخرا في مرشحيه لرئاسة البلديات في ثلاث بلديات رئيسية كبرى وهي إربد (شمال) والزرقاء (شمال شرق) والرصيفة، ودعم عددا من رؤساء البلديات في مختلف محافظات المملكة، وفق ما أكده العضايلة في وقت سابق.

ويوجد لدى الحزب، بحسب رئيس هيئة الانتخابات التابعة له، عدد من المرشحين لعضوية البلديات في مختلف المحافظات، لافتا إلى أن لدى الحزب 50 مرشحا للامركزية على مستوى الوطن منهم 20 مرشحا على مستوى العاصمة عمان.

وكان الحزب قد أعلن في يناير الماضي قراره بالمشاركة في الانتخابات البلدية واللامركزية بعد أكثر من 10 سنوات مقاطعة، نتيجة ما اعتبره تدخلات في العملية الانتخابية، وكانت آخر مشاركة للحزب في العام 2007.

ويسعى حزب جبهة العمل الإسلامي لخوض الاستحقاق المقرر في 15 أغسطس الجاري ضمن قائمات ائتلافية على غرار الانتخابات البرلمانية، في محاولة للتقرب من المكونات السياسية والتسويق إلا أنه قادر على تبني رؤى منفتحة على الجميع.

ويشكك كثيرون في إمكانية أن يحقق الحزب إنجازا مهما في هذا الاستحقاق في ظل التراجع الكبير في شعبيته جراء انكشاف مشروع الإسلام السياسي، فضلا عن الخلافات داخل الإخوان على القيادة، التي تعطي صورة سلبية عن الحزب.

2