إخوان الأردن يفكون ارتباطهم بالتنظيم الأم في مصر

الأحد 2016/02/14
إخوان الأردن يسعون للملمة تشققهم خوفا من تزايد الانشقاقات والانقسامات

عمان- كشف مراد العضايلة، عضو مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين في الأردن، عن تعديل مادة في نظام الجماعة الداخلي، تفك بموجبه ارتباطها بإخوان مصر.

وأوضح العضايلة، الأحد، أن المجلس عدّل نص المادة الأولى في النظام، التي تقول في تعريفها إن "جماعة الإخوان المسلمين في الأردن فرع من تنظيم الجماعة، الذي أسسه حسن البنا في القاهرة"، ليصبح تعريفها (جماعة الإخوان المسلمين في الأردن)".

وحول مبررات هذا التعديل وتوقيته، قال العضايلة، "إنه تعديل شكلي، فقد كان هذا التعريف موجودًا منذ تأسيس الجماعة بالأردن عام 1945، والمقترح بهذا لتعديل موجود على أجندة الجماعة منذ 3 سنوات، إلا أن طبيعة الاختلافات التي شهدتها الجماعة في فترات سابقة، لم تسهم في تحقيق غالبية المؤيدين للقرار الشوري داخلها، إذ يتطلب القرار موافقة ثلثي أعضاء المجلس البالغ عددهم 53 عضوًا".

وقال العضايلة، "نحن ما زلنا على فكر حسن البنا، والقرار لا يعني مطلقاً أن هناك إملاءات كانت تفرض على الجماعة في الأردن من مكتب الإرشاد بالقاهرة، فقراراتنا مستقلة في المملكة".

وأوضح أن "المجلس أجرى تعديلات أخرى على نظامه الداخلي، من بينها إلغاء شرط دفع الاشتراكات المالية للأعضاء، كي يتمكنوا من انتخاب أعضاء مجلس الشورى، الأمر الذي سيفتح الباب أمام الآلاف من كوادر الإخوان للتصويت في انتخاب المجلس الذي يختار بدوره المراقب العام في موعد أقصاه 30 أبريل المقبل".

وشهدت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن، انشقاق بعض منتسبيها أثناء فترة الربيع العربي، تمخض عنها تشكيل جمعية باسم جمعية الإخوان المسلمين أسسها مراقب عام الجماعة الأسبق عبد المجيد ذنيبات، الأمر الذي اعتبرته الجماعة انقلابًا على شرعيتها، خاصة بعدما منحت الحكومة الأردنية، ممثلة بوزارة التنمية الاجتماعية، الجمعية الجديدة ترخيصًا في مارس 2015.

وقال الناطق الإعلامي للجماعة بادي الرفايعة إن "التعديل جاء بالإجماع داخل مجلس شورى الإخوان" واصفا إياه بالتعديل "الشكلي". وعلق الرفايعة على إلغاء ارتباط الجماعة بالتنظيم الدولي، بالقول إنها "مسألة شكلية" لن تؤثر على "الموقف الرسمي" من الجماعة، قائلا إن حالة التأزيم بين الحكومة أو الدولة والجماعة "مردها إلى خلاف سياسي، وليس قانونيا".

لكن الرفايعة أوضح أن علاقة التنسيق قبل تعديل المادة وبعده "قائمة مع جماعات الإخوان المسلمين في الدول العربية"، وأضاف "التعديل تم بالإجماع لأن الصيغة سابقا لا حاجة لها".

ولم يعتبر الرفايعة أن التعديلات جاءت في أعقاب تأزم العلاقة بين الإخوان، ومع الجهات الرسمية، على ضوء النزاع القانوني القائم بينها وبين جمعية جماعة الإخوان المسلمين المرخصة.

وتتبنى جماعة الإخوان المسلمين في الأردن منهج وفكر جماعة الإخوان المسلمين في مصر، وشهدت علاقتها مع السلطة العام الماضي توترا حادا تجلى في اعتقال نائب المراقب العام زكي بن أرشيد، ومنح السلطة تصريحا لمفصولين من الجماعة لتأسيس كيان جديد يحمل الاسم نفسه.

وتم الترخيص للتيار المنشق للعمل كجمعية سياسية غير مرتبطة بجماعة الاخوان المسلمين في مصر، التي تعتبرها مصر ارهابية وسجنت الآلاف من انصارها.

1