إخوان الأردن ينفون التضييق عليهم من قبل الحكومة

السبت 2014/08/30
الجماعة تشهد تراجعا شعبيا ملفتا في الأردن

عمّان - نفى محمد عواد الزيود الأمين العام الجديد لحزب جبهة العمل الإسلامي “الذراع السياسي لجماعة الإخوان بالأردن أن تكون احتفالات الحركة بغزة نوعا من التحدّي أو المزايدة على الموقف الرسمي للدولة.

كما نفى الزيود (59 عاما) ما يتردد عن وجود مساعي من قبل الدولة للتضييق على الجماعة في الفترة المقبلة، مشيرا إلى أن مثل تلك الأحاديث تطرح فقط من قبل قوى متضررة من الإصلاح ومن كتاب يحملون أفكارا قد تكون مناوئة للحركة الإسلامية.

ووجه مسؤولون حكوميون انتقادات للجماعة على خلفية استغلالها لأحداث غزة قصد العودة من جديد إلى الشارع الأردني، واتخاذ ذلك منبرا للتهجم على الحكومة، وسط أنباء عن إمكانية مقاضاة الجماعة.

وتشهد شعبية الجماعة تراجعا شعبيا ملفتا في الأردن لعدة أسباب أهمها فشل الجماعة في دول الربيع العربي، فضلا عن الانقسامات التي يعانيها فرع الأردن نتيجة الصراع على النفوذ، على غرار ما حصل في الانتخابات الأخيرة لجناحها السياسي “جبهة العمل الإسلامي” والذي تمّ خلاله إقصاء القيادي سالم الفلاحات وتعيين محمد الزيود على رأس الأمانة العامة للحزب.

4