إخوان كويتيون في طريقهم إلى لوائح الإرهاب الدولية

الخميس 2014/06/19
أسماء من إخوان الكويت سيتم إدراجهم على لوائح الإرهاب الدولية

الكويت - قالت مصادر إعلامية إن عدّة شخصيات كويتية ينتمي أغلبها لجماعة الإخوان المسلمين سيجري إدراج أسمائها على لوائح الإرهاب الدولية.

ويأتي ذلك فيما تتواتر التحذيرات من قبل شخصيات سياسية وقادة رأي في الكويت، مما يعتبرونه «تراخيا وغضا للطرف» عن أنشطة وجوه محسوبة على جماعة الإخوان، ومواصلتها احتلال مراكز في مؤسسات الدولة، وممارستها أنشطة سياسية علنية، واستغلالها منابر دينية وتعليمية وإعلامية للترويج لأفكار الجماعة وإدلائها بصريحات تحت يافطة «المعارضة» والركوب على بعض القضايا مثل «مكافحة الفساد».

ويقول نشطاء كويتيون إن موقف السلطات الكويتية أقل حزما تجاه الجماعة قياسا بمواقف دول خليجية أخرى بادرت إلى تصنيف جماعة الإخوان جماعة إرهابية.

وسبق للأكاديمي الكويتي شملان العيسى أن عبر عن ذلك بالقول «إنّ الإخوان يشكلون خطرا على البلاد»، مضيفا «نرى الجميع يتحدّث عن الإخوان، ولكن لا نرى أي أحد يتحدث عن كيفية إزالتهم وانتشالهم من المواقع التي يسيطرون عليها».

كما سبق للنائب بالبرلمان عبدالله التميمي أن أكد أنّ «الإخوان في الكويت كانوا حريصين على التغلغل في جميع مؤسسات الدولة»، مطالبا بالحذر واليقظة والتعامل مع أية مؤشرات أمنية لخلايا إخوانية نائمة في البلاد.

عبدالله التميمي: وجـوب الحذر من خلايا إخوانية نائمـة فـي الكـويـت

ونقلت صحيفة «الشاهد» الكويتية أمس عن مصادر وصفتها بالموثوقة القول إنّ 12 شخصية كويتية سوف تدرج ضمن قوائم زعماء الإرهاب في العالم وذلك لارتباط تلك الشخصيات بتنظيمات إرهابية وقيامها بدور فاعل في دعم وتنشيط هذه التنظيمات وقيادة الجماعات المنضوية تحتها لتنفيذ مخططات إرهابية في مختلف بلدان العالم، مشيرة إلى أنّ معظم المتهمين عناصر فاعلة في تنظيم الإخوان المسلمين.

وربطت الصحيفة الموضوع بتوجه دولي نحو توسيع قوائم الإرهاب لتشمل شخصيات لم تكن معروفة من قبل وطفت على سطح الأحداث الدامية في الشرق الأوسط، مذكّرة بإدراج الولايات المتحدة مؤخرا على قائمة الإرهاب العالمي قائدين في تنظيمي داعش والقاعدة في سوريا، هما السعودي عبدالرحمن الجهني والعراقي عبدالرحمان القادولي.

ويرفض كويتيون اعتبار جماعة الإخوان المسلمين «تنظيما سياسيا»، ويعتبرونها «أمّا» لجماعات إرهابية مثل القاعدة وما تفرّع عنها من تنظيمات من بينها «داعش».

وعبر كويتيون منذ أيام عن امتعاضهم من رواج خارطة على شبكــة الأنترنت تضم الكويت لـ»الدولة» التي يقــول تنظيم «داعش» المتطــرّف إنه يسعــى لتأسيسهــا في المنطقــة.

وزاد من قلق الكويتيين ظهور راية «داعش» مرسومة بشكل مموه وبعلامات صغيرة وغير بارزة داخل بعض السيارات التابعة خصوصا لبعض الشبان الكويتيين، وذلك بحسب ما أكدته منابر إعلامية كويتية نشرت صورا لتلك السيارات.

وقد استدعى الأمن الكويتي منذ أيام الناشط السياسي الإسلامي حاكم المطيري رئيس «حزب الأمّة» للتحقيق معه بشأن مجاهرته بدعم تنظيم «داعش».

3