إخوان ليبيا ينتخبون مراقبا عاما جديدا

الأربعاء 2015/10/07
الجماعة لم تقدم سيرة ذاتية لقائدها الجديد

أنقرة - انتخب مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا أحمد عبدالله السوقي مراقبا عاما جديدا للجماعة خلفا لبشير الكبتي، وذلك خلال انعقاد المؤتمر العاشر لجماعة الإخوان الذي عقد في تركيا الداعمة للحركات الإسلامية.

وذكرت الجماعة في بيان مقتضب لها أن المؤتمر العاشر شهد اتخاذ جملة من القرارات التي تستهدف تطوير أداء الجماعة ومواكبتها للمتغيرات الدولية والمحلية دون تقديم أي تفاصيل.

وكان أول مراقب لجماعة الإخوان في ليبيا عطية جبر وبعده كان إدريس ماضي، وهو أول مراقب ربط الجماعة بالتنظيم العالمي للإخوان، ثم أتى بعده عبدالله أحمد عز الدين، وعبدالمجيد أبو روين، وسليمان عبدالقادر وبشير الكبتي الذي انتخب من الجماعة في نوفمبر 2011 كأول مراقب للإخوان ينتخب في مؤتمر علني داخل ليبيا.

ولم تقدم الجماعة سيرة ذاتية لقائدها الجديد، لكن مصادر ليبية قالت إن السوقي كان يعمل مهندسا في شركة الحديد والصلب بمدينة مصراتة الليبية، قرب طرابلس، وأنه تعرض للاعتقال في يوليو سنة 1998 بتهمة الانتماء إلى تنظيم الإخوان المسلمين، وكان ذلك إبان حكم العقيد الراحل معمر القذافي، وصدر عليه حكم بالسجن المؤبد في فبراير سنة 2002.

2