إخوان موريتانيا يطالبون بقانون يجرم العنصرية

الجمعة 2015/01/23
التجمع يدعو لنزع الغطاء الديني عن عمليات الاسترقاق

نواكشوط – أصدر حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” الإسلامي في موريتانيا، وثيقة حول الوحدة الوطنية، تتضمن رؤية الحزب لـ“التأسيس لأرضية تضمن التعايش السلمي بين مختلف مكونات الشعب الموريتاني”.

وذكرت الوثيقة، التي تم توزيعها أثناء ندوة نظمها الحزب أمس الأول، أن “البلاد بحاجة إلى رؤية شاملة لمعالجة الإشكالات الكبرى التي تتهدد لحمة الموريتانيين ووحدتهم”.

وعرجت الوثيقة في مجال التشخيص على إشكالية الرق، معتبرة أن موضوعه “يظل مطروحا في كل المكونات الوطنية”.

ودعا الحزب في وثيقته العلماء والدعاة والأئمة، إلى القيام بدورهم في “نزع غطاء الشرعية عن الممارسات الاسترقاقية بكل مظاهرها”.

وطالبت الوثيقة بإطلاق مشروع المصالحة الوطنية “القائم على الحوار الشامل والقاصد نتائج تجبر الماضي جبرا حقيقيا وتفتح الآفاق أمام إعادة بناء الدولة والعقد الوطني بناء صحيحا”.

كما أوصت الوثيقة بضرورة “سنّ قانون يجرم العنصرية ويعاقب عليها، على غرار قانون تجريم الممارسات الاسترقاقية”.

2